ابوردينة: الساعات القادمة ستكون حرجة وحساسة وخطيرة

ابوردينة: الساعات القادمة ستكون حرجة وحساسة وخطيرة

وصف نبيل ابو ردينة المستشار الاعلامي للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بان الساعات القادمة ستكون حرجة وحساسة وخطيرة موضحا انه على الجانب الفلسطيني ان يسرع في خطوات منصب رئيس الوزراء من اجل سحب الذرائع الاسرائيلية وبعض الدول الاخرى. واضاف: " نحن بانتظار اقرار التعديلات والملاحظات التي وضعها ديوان الفتوى والتشريع من اجل التكليف الرسمي لرئيس الوزراء بتشكيل حكومته" موضحا ان منصب رئيس الوزراء هو ضرورة ملحة في هذا الوقت بالذات.وحول الدعوة التي وجهتها مستشارة الامن القومي الامريكي كونداليزا رايس ، نقلت مراسلتنا في غزة/ الفت حداد عن " ابو ردينة " قوله : "ابو مازن لم يكلف رسميا بعد ولم توجه له دعوة رسمية من الولايات المتحدة موضحا ان السلطة ترحب باي دعوة امريكية تتعامل مع السلطة الفلسطينية ومع منظمة التحرير الفلسطينية بشكل رسمي لان هذه هي الخطوات الصحيحة وهذا هو الطريق الصحيح ".

وفي تعقيب له على التصريحات التي صدرت مؤخرا حول "خطة الطريق" قال ابو ردينة في تصريحات للصحفيين ان الحكومة الاسرائيلية الحالية هي حكومة يمينية متطرفة غير معنية على الاطلاق بالطريق وخطة الطريق ولا اي طريق آخر فهي معنية فقط بالاستمرار في التعصيد العسكري الذي يعرقل عملية السلام ".

وطالب ابو ردينة اللجنة الرباعية بالعمل فورا على تنفيذ " خطة الطريق " دون اضاعة للوقت ودون الاخذ بالاعتبار المطالب الاسرائيلية التي تهدف الى تخريب كل الجهود المبذولة مشيرا الى ضرورة تنفيذ خطة الطريق دون تعديل مع الاخذ بعين الاعتبار ان الشعب الفلسطيني يطالب مجلس الامن الضغط على اسرائيل لتفيذ قرارته والتي تقضي بضرورة الانسحاب الاسرائيلي الفوري من الاراضي الفلسطينية .