ابو مازن: سنقوم بسجن كل من ينتهك وقف اطلاق النار مع اسرائيل

ابو مازن: سنقوم بسجن كل من ينتهك وقف اطلاق النار مع اسرائيل

نقلت وكالة (رويترز ) عن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس( ابو مازن ) قوله ان الاجهزة الامنية الفلسطينية ستقوم باعتقال وسجن من سينتهك وقف اطلاق النار مع اسرائيل مشددا على ان وقف اطلاق النار يعد عنصرا بالغ الاهمية لنجاح خطة خارطة الطريق .

واضاف: "اعتقد ان الشعب الفلسطيني سوف يقبل هذا لان الشعب الفلسطيني قبل الهدنة وهو حريص على الحفاظ عليها..لذلك من الان فصاعدا فان اي شخص او اي جناح او اي حزب ينتهكها .. سوف نضعهم في السجن."

وتوقع ابو مازن في لقاء اجرته معه وكلة رويترز في مقره بمدينة رام الله اليوم ، ان يعيد بناء قوات الامن الفلسطينية المدمرة خلال شهر لتصبح قوية بدرجة تكفي لمحاربة منتهكي الهدنة .

وردا على سؤال بشان ما اذا كان " تضييق الخناق " يمكن ان يشعل عنفا داخليا بين الفلسطينيين اجاب قائلا "انه امر ينطوي على خطورة .. نعم .. ولكننا سوف نبذل قصارى جهدنا لتجنب اية مواجهة مع شعبنا. لاننا اذا فعلنا ذلك فيمكن ان يصل الامر الى حرب اهلية والقضاء على كل امال شعبنا."

الى ذلك، اعتبر ابو مازن ان " اي تخاذل من جانب اسرائيل بعدم اطلاق سراح سجناء فلسطينيين يمكن ان يشكل التهديد الاكبر لنجاح وقف اطلاق النار وخريطة الطريق". واضاف " ان اسرائيل سوف تدمر الهدنة ايضا اذا اغتالت المزيد من النشطين. وقال "اذا انتظرنا لمدة ثلاثة اشهر دون اي اطلاق لسراح السجناء فان وقف اطلاق النار سينهار. اذا اغتالوا اي شخص... فسوف ينهار."

وحث اسرائيل على اطلاق سراح جميع السجناء الفلسطينيين المحتجزين في السجون الاسرائيلية الذين حدد عددهم الاجمالي بنحو ثمانية الاف شخص.

وقال عباس انه اقترح على واشنطن بشكل غير رسمي انه ينبغي ان يبدأ الجانبان فورا مناقشة القضايا الشائكة التي حالت طويلا دون التوصل الى اتفاق سلام نهائي. وتشمل مثل هذه القضايا مستقبل القدس وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى منازلهم التي فروا منها او ارغموا على تركها بعد قيام دولة اسرائيل في 1948 حيث كانت فلسطين تحت الانتداب البريطاني.

وقال عباس ان محادثات السلام في كامب ديفيد برعاية الولايات المتحدة في يوليو تموز 2000 انهارت بسبب ترك فترة اقصر من اللازم لتسوية اكثر المشاكل تعقيدا في الصراع الممتد على مدار عقود. واقترح انه يتحتم البدء في محادثات بشان مثل هذا المسائل المتعلقة بالوضع النهائي في اسرع وقت ممكن بالتوازي مع المراحل الاولى من خريطة الطريق من اجل السماح باتفاق بحلول عام 2005 وهو الموعد الذي ترى الخطة قيام دولة فلسطينية فيه في الضفة الغربية وقطاع غزة

_______
المصدر : رويترز ( بتصرف )

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019