ابو مازن يبدأ اجتماعاته مع فصائل المعارضة في غزة

ابو مازن يبدأ اجتماعاته مع فصائل المعارضة في غزة

افادت مصادر فلسطينية في قطاع غزة ان رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ببدأ ، مساء اليوم، سلسلة من اللقاءات مع فصائل المعارضة في اطار مساعيه الى تهدئة الأوضاع تمهيدا لتطبيق خارطة الطريق. وافادت هذه المصادر في حديث ادلت به لمراسلتنا، الفت حداد، ان ابو مازن سيبدأ اجتماعاته، اليوم، مع قادة حركة المقاومة الاسلامية حماس .

من جهة اخرى افادت مصادر فى حركة الجهاد الاسلامى انها تتوقع لقاءاً مماثلا مع رئيس الوزراء الفلسطينى، موضحة ان الهدف من مثل هذه اللقاءات "هو تبادل وجهات النظر بين الحكومة والفصائل الفلسطينية لان المرحلة الحالية التى يمر بها الشعب الفلسطينى تحتاج لاعادة تقييم" حسب ما قاله محمد الهندي، احد قادة الجهاد، لموقع "عرب 48" .

واوضح الهندى ان ابو مازن والفصائل الفلسطينية سيتبادلون وجهات النظر بهدف التوصل الى رؤية مشتركة بين الجانبين .
واعرب الهندي عن اعتقاده بانه سيتم توجيه الدعوات للفصائل خلال الاسبوع القادم من اجل استئناف الحوار الفلسطينى - الفلسطينى فى القاهرة، وذلك بعد عودة رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان من جولته الاوربية.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد ابدت استعدادها لاستئناف حوار القاهرة .

واستبعد الهندى ان يكون الحوار الذى يجريه ابو مازن مع الفصائل الفلسطينية يهدف الى اقناعها او الضغط عليها للقبول باعلان الهدنة ووقف العمليات داخل اسرائيل لمدة عام، موضحا ان الضغط يجب ان يوجه الى شارون وحكومته التى تطالب ابو مازن بتطبيق الشق الامني، فقط، من خارطة الطريق، فى الوقت الذى لم تعلن فيه، حتى الآن، موافقتها على هذه الخارطة.