ابو مازن يلتقي بيرنز ويبحث معه التزام الولايات المتحدة في العملية السلمية في الشرق الاوسط

ابو مازن يلتقي بيرنز ويبحث معه التزام الولايات المتحدة في العملية السلمية في الشرق الاوسط

اجتمع رئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباس (ابو مازن) اليوم في العاصمة الاردنية عمان مع الموفد الاميركي الى الشرق الاوسط وليام بيرنز، حيث بحث معه التزام الولايات المتحدة في العملية السلمية في الشرق الاوسط.

وقال أبو مازن في تصريحات له عقب الاجتماع انه أبلغ بيرنز بأن الموقف اصبح صعبا في ظل إستمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية على المدن الفلسطينية.

وكان أبو مازن قد وصل، امس الثلاثاء الى العاصمة الاردنية عمان، قادما من الدوحة، ومن المقرر ان يتوجه، فى وقت لاحق إلى تونس في زيارة تستغرق يوما واحدا.

وقال نبيل عمرو، وزير الإعلام ان الاجتماع بحث في الوضع المتدهور جراء مواصلة الحكومة الاسرائيلية لسياسة الاستفزازات والاغتيالات والاجتياحات والاستيطان وهدم المنازل فى القدس، والتهديدات المتكررة من قبل مسؤوليين اسرائيليين بعدم تنفيذ خريطة الطريق.

وأضاف طالبنا خلال الاجتماع بتدخل عاجل من قبل الادارة الأمريكية لانقاذ العملية السياسية بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، والضغط على اسرائيل لتنفيذ الالتزامات التي تضمنتها خارطة الطريق.

وتابع أن اسرائيل هى التي تتحمل المسؤولية الكبرى عن الوضع المتدهور فى المنطقة وعليها الانسحاب من جميع المدن الفلسطينية، واطلاق سراح الاسرى والمعتقلين ورفع الحصار عن السيد الرئيس ياسر عرفات، وعن المدن والقرى الفلسطينية لدفع عملية السلام قدما.


وكانت مصادر فلسطينية قد افادت ان رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن)، سيحمل مساعد وزير الخارحية الامريكي ويليم بيرنز، خلال التقائه في عمان، اليوم، رسالة الى الادارة الاميركية تطالبها بالتدخل العاجل لانقاذ العملية السياسية بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، والضغط على اسرائيل لتنفيذ جميع الالتزامات المترتبة عليها بموجب خريطة الطريق .

الى ذلك توقعت مصادر اسرائيلية اليوم، انعقاد لقاء بين ابو مازن وشارون، هذا الأسبوع.يشار الى ان شارون كان قد اجتمع، الليلة الماضية، مع مساعد وزير الخارجية الاميركي، وليام بيرنز الذي يزور المنطقة لتتبع تطبيق خارطة الطريق. وابلغ شارون الموفد الاميركي معارضة اسرائيل للانتقال الى المرحلة الثانية من الخطة، طالما لم يحارب الفلسطينيون تنظيمات المقاومة الفلسطينية. وقام شارون بتسليم بارنز نسخة من تقرير اعده جهاز الشاباك الاسرائيلي حول الاوضاع في ظل وقف النار الذي اعلنته التنظيمات الفلسطينية، والذي يزعم فيه الشاباك ان الفلسطينيين نفذوا منذ اعلان الهدنة في 29 حزيران، 209 عملية، من بينها 132 عملية اطلاق نيران على سيارات ومواطنين اسرائيليين.