احتجاج اوروبي ضد اسرائيل

احتجاج اوروبي ضد اسرائيل

قدم الاتحاد الاوروبي احتجاجا رسميا الى اسرائيل بشأن مواصلة قواتها للعمليات العسكرية الدموية في الاراضي الفلسطينية.

وأشار الاحتجاج الى ما تقوم به اسرائيل من قتل المدنيين وممارسات تعسفية متمثلة في هدم المنازل وتجريف الاراضي وفرض طوق أمن شامل ومنع المواطنين الفلسطينيين من التوجه الى اعمالهم ومصادرة اراض فلسطينية لبناء الجدار الامني على امتداد مدينة القدس والضفة الغربية ومواصلة بناء المستوطنات .

وقدم الاحتجاج مندوبو اليونان " رئيسة الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي " وايطاليا ومفوض الاتحاد في اسرائيل الى نائب وزير الخارجية الاسرائيلي لشئون اوروبا .

وقد انتقد المسئول الاسرائيلي موقف الاتحاد الاوروبي ووصفه بأنه " موال للعرب "..على صعيد اخر، قال مسئولون في دوائر الشرطة والهجرة في اسرائيل ان كثيرين من الشبان اليهود الاثيوبيين الذين نقل اباوءهم من اثيوبيا عامي 1984و1991 يجدون صعوبة في التاقلم مع المجتمع الاسرائيلي وان اعدادا متزايدة منهم تتحول الى الجريمة .

يشار هنا الى ان نسبة العاطلين عن العمل بين اليهود الاثيوبيين تصل الى 70 فى المائة ..ولا يتردد بعض الاسرائيليين بالقول جهارة انهم " يكرهون لون بشرتهم ورائحة طعامهم " لدرجة ان الدم الذي تبرعوا به عام 1996 تخلصت منه السلطات الاسرائيلية بـ " حجة " انه قد يكون ملوثا بمرض الايدز !!