احتمال تعيين رئيسا للحكومة الفلسطينية الاسبوع القادم

احتمال تعيين رئيسا للحكومة الفلسطينية الاسبوع القادم

من المحتمل ان تقدم السلطة الفلسطينية الاسبوع القادم على تعيين رئيسا لحكومتها. حيث تقدمت السلطة الفلسطينية بطلب خاص لإسرائيل للسماح لأعضاء المجلس الفلسطيني التشريعي والمجلس المركزي لمنظمة اللتحرير بحضور الاجتماع المزمع عقده في رام الله خلال الاسبوع القادم.

وكانت المصادر الإسرائيلية قد اعلنت انها لن تمنع عقد المجلس التشريعي ولكنها ستمنع بعض الأعضاء من المشاركة وذلك لتورطهم في عمليات ضد إسرائيل على حد تعبير إسرائيل.

وفي حديث لمراسلتنا ألفت حداد مع السيد صائب عريقات وزير الحكم الفلسطيني قال ان عرقلة اسرائيل منع وصول اعضاء المجلسين التشريعى والمركزى فى جلستيهما المقررتان من اجل اقرار المنصب الذى استحدثه الرئيس الفلسطينى ياسرعرفات بمثابة عرقلة لانعقاد المجلسين باعتبار ان انعقادهما ضرورى جدا من اجل خروج منصب رئيس الوزراء الى حيز التنفيذ.

وقال عريقات ان القيادة الفلسطينية تقوم بجهود حثيثة مع اللجنة الرباعية والولايات المتحدة الامريكية من اجل السماح لكافة اعضاء المجلسين المركزى والتشريعى بالحضور الى مكان الاجتماع دون تغيب احد.

وكان مسؤولين فلسطينين قد طالبوا بضرورة ان تنعقد جلسات المجلسين بكامل اعضائهما دون تغيب احد حتى اولئك الذين يقبعون فى السجون الاسرائيلية وهم مروان البرغوثى وتيسير خالد وعبد الرحيم ملوح.

وكان مسؤول فلسطينى قال ان القيادة الفلسطينية طالبت عبر القنوات الرسمية من الجانب الاسرائيلى السماح لاعضاء المجلسين بالوصول الى رام الله موضحا حتى الآن لا توجد موافقة اسرائيلية صريحة حول الموضوع رغم ان التاكيدات الواثقة من الجانبين الامريكى والاوربى حول الموافقة الاسرائيلية.

وتوقع المسؤول ان يجتمع المجلس المركزى يوم السابع من شهر آذار الحالى وحتى يوم الحادى عشر من الشهر سيكون المجلسان قد اجتمعا حيث سيتم عرض نص تشريعى باستحداث منصب رئيس الوزراء والصلاحيات والمسؤوليات لهذا المنصب واضاف " فى اثناء انعقاد المجلسين سيرشح الرئيس عرفات احدى الشخصيات الفلسطينية لتولى هذا المنصب على ان ينال الثقة من قبل المؤسسات المختصة .