اختتام أعمال اللجنة التأسيسية لرابطة الجالية الفلسطينية في الدول الإسكننافية

اختتام أعمال اللجنة التأسيسية لرابطة الجالية الفلسطينية في الدول الإسكننافية

انعقدت قبل أيام في مدينة غوتنبورغ في السويد اجتماعات اللجنة التأسيسية لرابطة الجالية الفلسطينية في الدول الإسكندنافية ( السويد ، الدنمارك ، النرويج وفنلندا) في الفترة الواقعة بين 19 – 21 / 11 / 2006 بمشاركة ممثل عن بيان الشتات وهو عضوّ اللجنة التحضيرية لمؤتمر الشتات الفلسطيني الأخ محمود خزام ( أبو الفهد ).

وقد سادت الاجتماع روح الأخوة بين المشاركين، والثقة المتبادلة، والتوجه الجاد لبناء الرابطة الفلسطينية في الدول الاسكندينافية، التي هي بمثابة أحد الأطر الجماهيرية الفلسطينية التي يستطيع من خلالها الفلسطينيون المقيمون في الدول الإسكندنافية التعبير عن تطلعاتهم السياسية والثقافية والاجتماعية.

وقد عبّر أعضاء اللجنة التأسيسية للرابطة، خلال الاجتماعات، عن إصرارهم وعزمهم في المضي بخطوتهم التأسيسية استجابة لمتطلبات الجالية الفلسطينية في الدول الإسكندنافية، وتلبية لرغبات القوى السياسية والجماهيرية الفلسطينية والصديقة، وبما تقتضيه الضرورات الملحّة في تطور العمل الجماهيري الفلسطيني في العالم.

وقد ناقش المشاركون في الاجتماعات جدول العمل المقترح، ووقفوا عند بنوده الرئيسية:

أولاً – مناقشة حالة العمل الجماهيري الفلسطيني في أوروبا ونموّه، والعقبات التي تعترض سبيل تطوره. وفي سياق البحث والنقاش، وقف المجتمعون أمام بعض الظواهر الفردية في بعض الدول الإسكندنافية التي تحاول الترويج مجدداً لمشروع كيفيتاس الذي أسقطته الجماهير الفلسطينية في الدول الأوروبية.

ثانياً – البحث في الحالة التنظيمية والتأسيسية لرابطة الجالية الفلسطينية، والشروع في انجاز الهيكلية التنظيمية التي من شأنها أن تساهم في إرساء البنية التنظيمية للرابطة.

وفي هذا الصدد ، اتفق المشاركون في الاجتماعات على ما يلي:

* إضفاء الصفة التحضيرية للجنة التأسيسية لحين انعقاد المؤتمر التأسيسي.

* إصدار مشروع النظام الأساسي للمجلس الاستشاري (البرلمان) المشار إليه في البيان التأسيسي لرابطة الجالية الفلسطينية في الدول الإسكندنافية.

* التواصل مع الفعاليات الفلسطينية، لانتخاب أو اختيار أعضاء المجلس الاستشاري للرابطة.

وفي نهاية اللقاء تمّ انتخاب الأخ صبري حجير من السويد منسقاً عاماً لرابطة الجالية الفلسطينية في الدول الإسكندنافية، كما تمّ انتخاب الإعلامي الفلسطيني الأخ نضال حمد رئيس الجالية الفلسطينية في النرويج ناطقاً رسمياً وإعلاميا لرابطة الجالية الفلسطينية في الدول الإسكندنافية.

واتفق المشاركون في اللقاء على تحديد موعد اللقاء القادم خلال الثلاثة أشهر القادمة، على ألاّ يتجاوز شهر شباط 2007 .

شارك في الإجتماعات؛ اتحاد الجمعيات والروابط الفلسطينية في السويد، والجالية الفلسطينية في النرويج ، ورابطة الجالية الفلسطينية في فنلندا. مع الإشارة إلى تعذر حضور ممثل الجالية الفلسطينية في الدانمارك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018