اختتام لقاء عباس وهنية في غزة بعد استعراض لأهم نقاط الحوار

اختتام لقاء عباس وهنية في غزة بعد استعراض لأهم نقاط الحوار

أعلنت مصادر فلسطينية أن الرئيس محمود عباس التقى برئيس الوزراء اسماعيل بحضور وزير الخارجية، محمود الزهار ووزير الداخلية والأمن الوطني، سعيد صيام، ومحمد دحلان وروحي فتوح رئيس المجلس التشريعي السابق.

وقالت مصادر ان الاثنين بحثا نتائج الحوارات والصيغ التوافقية التي تم التوصل إليها.

وكان عباس النقى فى وقت لاحق وفدًا من حركة الجهاد الإسلامي في غزة ضم كلا من خالد البطش وخضر حبيب وإبراهيم النجار .

وقال البطش في مؤتمر صحفي عقب اللقاء "انه تم الاتفاق مع الرئيس عباس على ترسيخ الوحدة الوطنية والعمل أيضا من أجل إنجاح الحوار وان لا يكون أحد منا عقبة في وجه نجاح الحوار الوطني"

واكد على ضرورة التوحد امام سياسة القتل والعدوان المستمرة بحق ابناء الشعب الفلسطيني وقياداته وان نعمل سويا في برنامج عمل إلى حد كبير موحد ومشترك من اجل التصدي للعدوان الإسرائيلي "

ولم يفصح البطش كثيرا عن ما يتعلق بنتائج الحوار الوطني ونقاط الخلاف التي حسمها المتحاورون غير أنه اكتفى بالإشارة إلى أن "موضع منظمة التحرير الفلسطيني قد تم نقله إلى طاولة الحوار للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية واللجنة المنبثقة عن حوار القاهرة في مارس عام 2005 ."

ونفى البطش أي نية للجهاد الإسلامي في وقف إطلاق الصواريخ أو التهدئة في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي موضحا ان "المطلوب هو وقف العدوان الاسرائيلي اما قبل ذلك فلا مجال للحديث عن تهدئة أو وقف للمقاومة في ظل استمرار العدوان على الشعب الفلسطيني"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018