اختطاف صحفيين أجنبيين يعملان في محطة "فوكس نيوز" الأمريكية في غزة

اختطاف صحفيين أجنبيين يعملان في محطة "فوكس نيوز" الأمريكية في غزة

اختطف مسلحون فلسطينيون مساء الاثنين صحفيين أجنبيين يعملان في محطة "فوكس نيوز" الأمريكية وذلك بالقرب من منتزع البلدية وسط مدينة غزة.

وقال شهود عيان إن مسلحين كانوا يستقلون جيب من نوع " ماجنوم" اعترضوا سيارة كانت تقل صحفيا أمريكيا يدعي ستيف سنتانا المراسل في محطة فوكس نيوز والمصور في المحطة وهو نيوزلندى الجنسية وقاموا باختطافهما واقتيادهما إلى جهة مجهولة .

وسارعت أجهزة الأمن الفلسطينية إلى مكان الحادث وقامت بعمليات تمشيط واسعة النطاق في المكان ونصبت بعد الحواجز في شوارع مدينة غزة وبدأت الشرطة بتفتيش السيارات.

وأدانت الحكومة الفلسطينية حادثة الاختطاف وطالبت بالإفراج عن الصحفيين الأجنبيين معتبرة أن الاختطاف عملية مرفوضة وغير أخلاقية وغير وطنية.
واعتبر غازي حمد الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية أن الصحفيين والدبلوماسيين لهم حرمة وحصانة وهذا الأسلوب مرفوض مطلقا ويمثل صورة من صور الانفلات الأمني".

وأكد على أن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية يتابع مع وزير الداخلية والأمن الوطني سعيد صيام تطورات الأحداث مشددا على أن الحكومة تطالب بالإفراج الفوري عنهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018