ارتفاع حصيلة العدوان على بيت حانون إلى 7 شهداء وإصابة أكثر من 50 آخرين..

ارتفاع حصيلة العدوان على بيت حانون إلى 7 شهداء وإصابة أكثر من 50 آخرين..

أعلنت مصادر فلسطينية عن ارتفاع عدد الشهداء الذين سقطوا جراء التوغل الإسرائيلي الذي لا زال متواصلا حتى الآن في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة إلى 7 شهداء، وإصابة أكثر من 50 آخرين بجراح وصفت بعضها بالخطيرة.

واعترفت مصادر عسكرية إسرائيلية بمقتل أحد جنود الإحتلال في اشتباكات مع المقاومين الفلسطينيين الذين تصدوا للقوات المدعومة جوياً، والتي استخدمت الصواريخ والرشاشات الثقيلة في قصف التجمعات والأحياء السكنية.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية أن الشهداء هم: حسام أبو هربيد (24عاماً) احد المرافقين الشخصيين لعاطف عدوان وزير شؤون اللاجئين، محمد زويدي (27عاماً) احد أفراد جهاز الأمن الوطني، احمد سعدات (18عاماً)، طارق ناصر (22عاما) من كتائب القسام، محمد المصري من سرايا القدس، وأحمد زهير عدوان (21 عاما)، فيما سقط شهيد سابع بعد ظهر اليوم وهو خليل ناصر حمد (24 عاماً ).

وقال شهود إن قوات الاحتلال التي اجتاحت المدينة بالكامل قامت بتفجير خمسة منازل تعود لمواطنين فلسطينيين، حيث ادعت سلطات الاحتلال أن هذه المنازل تستخدم من قبل المقاومة الفلسطينية لإطلاق النار على جنود الاحتلال المتوغلين في البلدة، كما احتلت القوات الخاصة بعض منازل الفلسطينيين وحولتها إلى ثكنات عسكرية حيث تقوم هذه القوات بإطلاق النار بشكل عشوائي على الفلسطينيين ورجال المقاومة.

وكانت أعداد كبيرة من الدبابات والجرافات العسكرية الإسرائيلية توغلت فجر اليوم، الأربعاء، في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة وسط إطلاق نار كثيف، تحت غطاء جوي من المروحيات الحربية.

وتعتبر هذه الحملة العسكرية، الأوسع منذ عدة أشهر من ناحية حجم القوات، وقد أطلقت عليها قوات الاحتلال "غيوم الخريف"، وقد بدأها الاحتلال الليلة الماضية. واستخدمت فيها القوات الراجلة والمدرعة وسلاح الجو.

وتحدث وزير الأمن الإسرائيلي، عمير بيرتس خلال زيارته لفرقة غزة عن الحملة التي تجري اليوم وقال أنها تهدف إلى "تقليص القدرة على إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية بشكل كبير". وقال بيرتس أن بيت حانون ومحيطها تحولت إلى مركز لإطلاق الصواريخ لذلك نحن نعمل هناك. وزعم بيرتس أن إسرائيل لا تنوي الانجرار خلف التنظيمات الفلسطينية بل تسعى إلى "اتخاذ مبادرات عسكرية محددة". واختتم بقوله أن " العملية التي نقوم بها مطلوبه ولها أهدافها".

من جهة اخرى اعلنت مصادر فلسطينية ان عدد من الآليات العسكرية الاسرائيلية توغلت بعد متتصف الليل الماضي الى منطقة الشوكة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة لتنفيذ عملية عسكرية هناك.

واوضحت مصادر فلسطينية انه تم ابلاغ الطرف الفلسطيني بنية جيش الاحتلال القيام بعملية عسكرية في منطقة الجرادات ومنطقة الشوكة ومحيط مطار غزة الدولي.أعلنت عدة فصائل فلسطينية اليوم الأربعاء المسؤولية عن إطلاق صواريخ وقذائف هاون استهدفت تجمعات وآليات عسكرية إسرائيلية .

فقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أن اشتباكات مسلحة دارت بين عناصرها وقوات الاحتلال المتوغلة صباح اليوم لأكثر من نصف ساعة في محاور عدة في منطقة السكة في البلدة.

وأضاف البيان أن مقاومي "القسام" أطلقوا قذيفة "آر بي جي" مضادة للدروع على تجمع لقوات الاحتلال، كما استهدفوا جرافات وآليات عسكرية بخمس قذائف "ياسين" المضادة للدروع, وأطلقوا دفعة من قذائف الهاون عيار ( 60 ملم) على تجمع لآليات الاحتلال.

وضمن البيان أيضا أعلنت كتائب "القسام" مسؤوليتها عن إطلاق قذيفتي "ياسين" باتجاه جرافة ودبابة إسرائيليتين متوغلتين في منطقة البورة بلدة بيت حانون, واستهداف جرافة بعبوة "شواظ" قرب مسجد عمر بن عبد العزيز في البلدة, واستهداف آخر لدبابات الاحتلال بتسع قذائف "ياسين" في بيت حانون.

من جانبها أعلنت كتائب سامي الغول في بيان لها عن قصف سديروت بصاروخين من طراز "الفاتح ياسر" المطور رداً على جرائم الاحتلال في بيت حانون.

وأكدت الكتائب على حقها في تطوير الصواريخ والحرب ضد قوات الاحتلال داعية كافة الأجنحة العسكرية بتوجيه سلاحها باتجاه الاحتلال فقط.

كما أعلنت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي المسؤولية عن تفجير عبوة مضادة للأفراد بمجموعة من جنود الاحتلال ما ادى الى وقوع إصابات مباشرة في صفوف جنود الاحتلال.

وقالت السرايا أن احد مجاهديها تمكن من إطلاق قذيفة ار بى جى على منزل كان يتحصن بداخله عدد من الجنود الإسرائيليين فى شارع السكة ببيت حانون.


كما أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية المسؤولية عن تفجير عبوة ناسفة بدبابة اسرائيلية في بيت حانون .

وأكدت الألوية في بيان لها إصابة الدبابة إصابة مباشرة واشتعال النيران في الدب

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018