استشهاد ثلاثة فلسطينيين في قصف صاروخي اسرائيلي في بيت حانون

استشهاد ثلاثة فلسطينيين في قصف صاروخي اسرائيلي في بيت حانون

أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة عشرة آخرين في غارة إسرائيلية جديدة نفذتها مروحية إسرائيلية من نوع اباتشى في بيت حانون.

وقالت مصادر فلسطينية وشهود عيان أن الطائرة أطلقت صاروخا واحدا على الأقل أطلق اتجاه تجمع للمواطنين وسط بلدة بيت حانون ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المواطنين.

وقالت مصادر طبية في مستشفى بيت حانون المركزي أن ثلاثة شهداء هم شحادة الكفارنة 22 عاما، وعبدالكريم حمد 20 عاما، ومعاذ حمزة، وقد وصلوا إلى المستشفى أشلاء مقطعة، جراء الاستهداف المباشر من المروحية الإسرائيلية، فيما وصفت ذات المصادر جراح ثلاثة من المصابين بأنها حرجة جدا.

وكانت أعداد كبيرة من الآليات العسكرية الإسرائيلية ترافقها جرافات توغلت فجر اليوم وسط إطلاق نار كثيف في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية أن أكثر من خمسين آلية عسكرية إسرائيلية توغلت من منطقة النصب التذكاري الواقع إلى شمال شرق بيت حانون، باتجاه البلدة وسط غطاء جوى من المروحيات الإسرائيلية التي كانت تطلق زخات من مدافعها الرشاشة تجاه منازل المواطنين.

وقال شهود عيان ان القصف من المروحيات تسبب فى إصابة أربعة فلسطينيين من بينهم طفل لم يتجاوز عمره العام الواحد.

وأضاف الشهود أن المروحيان الإسرائيلية أطلقت ثلاثة صواريخ على عدة مناطق مفتوحة في البلدة، وسمعت أصوات عدة انفجاريات كبيرة، موضحين أن قوات خاصة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت البلدة، وقام الجنود باعتلاء واحتلال بعض المنازل.

وحذر الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية من خلال رسائل صوتية بثها عبر الهواتف الأرضية للمواطنين في بلدة بيت حانون، الفلسطينيين من الاقتراب من أي تجمع للآليات العسكرية الإسرائيلية معتبرة أن المناطق التي تتواجد فيها الآليات العسكرية هي منطقة عسكرية مغلقة.

وعادت قوات الاحتلال إلى بلدة بيت حانون مساء أمس، يعد أن كانت قد أعادت الانتشار حولها قبل عدة أيام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018