استشهاد ستة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال في جنين وبيت لحم وغزة

استشهاد ستة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال في جنين وبيت لحم وغزة

ارتفعت حصيلة شهداء فلسطين، يوم الثلاثاء، الى ستة شهداء، بعد سقوط فلسطيني بنيران قوات الاحتلال قرب مستوطنة "موراج" في قطاع غزة، قبيل منتصف الليل. وتقدر قوات الاحتلال بأن فلسطينيا آخر تواجد مع الشهيد اصيب بنيرانها، ويجري البحث عنه في المنطقة.

وكان خمسة فلسطينيين، بينهم طفل وطفلة، قد استشهدوا بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية، مساء الثلاثاء.

وقد سقط الطفل حكم نصار (12 عاماً)، بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة جنين، فيما سقطت الطفلة كريستين جورج سعادة (10 سنوات) وثلاثة شهداء آخرين في مدينة بيت لحم. واصيب والد كريستين، جورج سعادة، بجراح بالغة فيما اصيبت والدتها، نجوى، وشقيقتها (15 عاما) بجراح طفيفة.

وادعت قوات الاحتلال ان وحدة من حرس الحدود وصلت الى بيت لحم لاعتقال مطلوبين، وعندما وصلت الى شارع السنما وقع تبادل نيران بين الجنود وشابين فلسطينيين فاستشهد الشابين. وواصلت قوات الاحتلال اطلاق النيران على السيارات المارة فاصابت سيارة عائلة سعادة، من بيت ساحور، وقتلت الطفلة كريستين فيما اصيب افراد عائلتها. كما استشهد مواطن آخر كان يستقل سيارة مدنية اخرى، هو عبد الرازق بدارنة (40 عاماً).

وفي جنين افادت مصادر طبية فى مستشفى الرازى ان الطفل حكم نصار استشهد، مساء اليوم، متأثراً بجراح بالغة اصيب بها بعد ظهر اليوم.

ونقلت مراسلة "عرب48" الفت حداد، عن المصادر الطبية قولها ان الطفلين حكم بسام نصار ونوباني جمال اغبارية اصيبا بعيارات ناريه في البطن حين فتحت دبابه اسرائيلية نيرانها العشوائية على المواطنين في الحارة الشرقيه بمدينة جنين عندما حاولوا خرق نظام حظر التجول المفروض على المدينة منذ ثلاثة ايام .

وقالت المصادر ان الطفل حكم نصار توفي متأثرا بجراحه ، فيما يكافح الاطباء لانقاذ حياة الطفل الثاني.