استشهاد شابٍ فلسطيني برصاص الاحتلال قرب نابلس واعتداءات إسرائيلية على سيارات الإسعاف

استشهاد شابٍ فلسطيني برصاص الاحتلال قرب نابلس واعتداءات إسرائيلية على سيارات الإسعاف



استشهد ظهر اليوم الشاب محمد حسني حماد (23 عاماً) من سكان مخيم عسكر القديم قرب نابلس إثر إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال بعد محاولته عبور الشارع الالتفافي قرب المساكن الشعبية شرقي نابلس.

و قالت مصادر طبية فلسطينية ل" عرب 48 " بأن جيش الاحتلال أطلق النار على الشاب حمد دون سابق إنذار . و قامت سيارة إسعاف فلسطينية بنقل جثمان الشهيد إلى مستشفى رفيديا الحكومي.

كما أفاد مراسلنا رومل شحرور السويطي ان جنود الاحتلال قاموا بالاعتداء على سيارة إسعاف تابعة للإغاثة الطبية الفلسطينية والطاقم الطبي الذي تقلّه عند حاجز حوارة أثناء نقل المواطنة حنان خليل مالك من بلدة بيتا إلى مستشفى رفيديا وهي سيدة حامل وفي حالة نزيفٍ حاد مانعين السيارة من الوصول إلى المستشفى مدة ساعتين و نصف في نفس الوقت الذي نكّل فيه جنود حاجز زعترة بطاقم سيارة إسعاف أخرى بعد إتلاف محتوياتها و الإلقاء بها خارج السيارة .