استشهاد شاب فلسطيني في مدينة نابلس فجر اليوم في اشتباك مع قوات الإحتلال

استشهاد شاب فلسطيني في مدينة نابلس فجر اليوم في اشتباك مع قوات الإحتلال

استشهد الشاب امين جمعه مخلوف (20 عاما)، في منطقة الشيخ مسلم، بالبلدة القديمة وسط مدينة نابلس، فجر اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة واشتبكت مع المقاومين الفلسطينيين فيها.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية، أن الشهيد مخلوف قد اصيب بعدة رصاصات بالارجل والصدر والرقبة، فيما افاد شهود عيان ان جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص عليه وهو على سطح منزله.

وذكرت مصادر امنية فلسطينية ان عشرات الجيبات الإسرائيلية ترافقها جرافة عسكرية توغلت في المدينة فجر اليوم، حيث دارت اشتباكات مسلحة عنيفة بين جنود الاحتلال والمقاومين الفلسطينيين داخل البلدة القديمة وعلى أطرافها.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية أن جنود الإحتلال أطلقوا النار فجر اليوم، السبت، في القصبة في مدينة نابلس على فلسطيني مسلح. وجاء أن جنود الإحتلال دخلوا المدينة من أجل اعتقال "مطلوبين"، ولدى معانتهم الشاب أمين مخلوف يحمل السلاح، أطلقوا النار عليه، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

من جانب آخر فقد واصلت قوات الاحتلال من توغلاتها الاحتلالية في عدد من قرى وبلدات الضفة الغربية، وخاصة في محافظة نابلس وجنين وطولكرم والخليل، بحجة البحث عن من تدعي أنهم "مطلوبون" لديها، فيما تزال تشدد قوات الاحتلال من حصارها المشدد على شمال الضفة الفلسطينية، وتمنع المواطنين من اجتياز حواجزها الثابتة المقامة بين المحافظات، خاصة من هم دون سن 35 عاما، حيث يضطر المواطنون الذين تقل أعمارهم عن 35 إلى السفر قبيل منتصف الليل في محاولة للوصول إلى أماكن أعمالهم الصباحية في المحافظات الأخرى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018