استشهاد شاب من مخيم بلاطة متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أيام واستمرار حظر التجول على قرى رام الله

استشهاد شاب من مخيم بلاطة متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أيام واستمرار حظر التجول على قرى رام الله



أفادت مصادر فلسطينية أن الشاب سامر سليمان أبو عصب 24 عاما من مخيم بلاطة استشهد اليوم متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أربعة أيام على مداخل مخيم بلاطة وكان يتلقى العلاج في أحد مشافي مدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر طبية ان كل المحاولات لإنقاذ حياة الجريح باءت بالفشل نظرا لإصابته في أحد الأوردة الرئيسة في ساقه .
من جهة أخرى واصلت قوات الاحتلال ولليوم الرابع على التوالي فرض نظام منع التجول على قرى وبلدات بيت ريما ودير غسانة وكفر عين، حيث تقوم بأعمال مداهمات وتفتيش للمنازل بحجة البحث عن مطاردين، وتدور بين الحين والآخر مواجهات بينها وبين المواطنين.

وأفادت الدائرة الإعلامية في بلدية بيت ريما أن قوات الاحتلال تمنع المرضى من الخروج من القرية، وتحظر على المواطنين حتى الخروج من منازلهم، وتمنع الشيوخ والأطفال الذين يحتاجون إلى العلاج بشكل مستمر من الوصول إلى المشافي.

كما تستمر قوات الاحتلال في أعمال الدهم والتفتيش في القرى والبلدات الثلاثة بحجة البحث عن مطلوبين لها، حيث تقوم بإخراج العائلات من منازلها وسط البرد إلى العراء وتعيث في المنازل تدميرا وتخريبا.

ويذكر أن قوات الاحتلال فرضت نظام منع التجول عل البلدات الثلاثة منذ يوم الخميس الماضي بحجة البحت عن من تسميهم مطلوبين، ولم تعتقل حتى الساعة أحدا من هذه القرى ما يفند ادعاءات قوات الاحتلال بوجود مطلوبين لها في تلك القرى.