استشهاد طفل فلسطيني من بلدة بيت فوريك برصاص الاحتلال

استشهاد طفل فلسطيني من بلدة بيت فوريك برصاص الاحتلال

ستشهد مساء اليوم الطفل أحمد مروان نصر حنني 14 عاما من بلدة بيت فوريك يك برصاص قوات الاحتلال التي داهمت البلدة وبدأت باستفزاز المواطنين.

وذكر شهود عيان ل" عرب 48 " بأن جنود الاحتلال الذين كانوا يتمركزون في الجزء الشرقي من البلدة أطلقوا الرصاص باتجاه الطفل حنني الذي كان برفقة والده حيث كانا متوجهين لأداء صلاة التراويح في مسجد البلدة ما أدى إلى إصابة الطفل برصاصة من نوع " دمدم " المتفجر في القلب مباشرة أدت إلى استشهاده على الفور .

وأكد الشهود وكذلك مصادر طبية رسمية أن جنود الاحتلال الذين كانوا يستقلون سيارة عسكرية من نوع " همر " قاموا بدهس الطفل بعد إصابته ، وقد تم نقل الشهيد الى مستشفى رفيديا .