استشهاد طفل فلسطيني(10 أعوام) وصحفي فلسطيني بنيران قناصة الاحتلال في بيت لاهيا..

استشهاد  طفل فلسطيني(10 أعوام) وصحفي فلسطيني بنيران قناصة الاحتلال في بيت لاهيا..

استشهد ظهر أمس، الجمعة، طفل فلسطيني برصاص قناص إسرائيلي في بلدة بيت لاهيا التي تتوغل فيها قوات الاحتلال منذ عدة ايام.واستشهد في وقت سابق صحفي فلسطيني(22 عاما) على يد قناص اسرائيلي حينما كان يحاول تصوير دبابة اسرائيلية تم استهدافها بقذيفة ار بى جى من قبل عز الدين القسام.

قالت مصادر فلسطينية ان الطفل عبد العزيز سليمان عشر سنوات استشهد جراء اصابته بثلاث رصاصات اطلقها قناص اسرائيلي عليه بشكل متعمد، في بيت لاهيا.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية صباح الجمعة أن فلسطينيا استشهد جراء إصابته برصاص قناصة إسرائيلي في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقالت المصادر أن أيمن محمد جودة 22 عاما، يعمل في المكتب الإعلامي لكتائب القسام، واستشهد على اثر إصابته برصاصة في الصدر على يد قناص إسرائيلي حينما كان يحاول تصوير دبابة إسرائيلية تم استهدافها بقذيفة ار بى جى من قبل مقاومي عز الدين القسام.

وقالت مصادر طبية أن الشهيد جودة وصل إلى مستشفى كمال عدوان جثة هامدة جراء إصابته إصابة مباشرة في الرأس والصدر.

إلى ذلك أعلنت كل من كتائب الاقصى، الذراع المسلح لحركة فتح، وسرايا القدس، الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي وكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في بيانات منفصلة مسوؤليتها عن عملية تفجير عبوة ناسفة فى دبابة اسرائيلية عند مدخل بيت حانون ما ادى الى اصابة عدد من جنود الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018