استشهاد فتى متأثرا بجراحه من رام الله وتوغل في رام الله وبيت ساحور

استشهاد فتى متأثرا بجراحه من رام الله وتوغل في رام الله وبيت ساحور

أعلنت مصادر طبية وصحفية في مدينة القدس عن استشهاد الفتى احمد عويضة "15" عاما من حي أم الشرايط في مدينة البيرة متأثرا بجراح كان قد أصيب بها يوم أمس الأربعاء أثناء تواجده بالقرب من جدار الفصل العنصري القريب من مطار قلنديا حيث تعرض هو وعدد من الفتية لوابل كثيف من نيران أسلحة جيش الاحتلال ما أدى إلى إصابته بعدة عيارات تم نقله إلى مستشفى المقاصد في مدينة القدس لتلقي العلاج حيث أعلنت المصادر الطبية في مستشفى المقاصد مساء الخميس عن استشهاده متأثرا بجراحه التي أصيب بها.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت مساء اليوم داخل أحياء مدينة رام الله حيث اعتقلت مواطنا ونقلته إلى جهة غير معلومة فيما أعلنت مصادر فلسطينية في محافظة بيت لحم عن توغل لجيش الاحتلال في محيط مدينة بيت ساحور بعدد من آلياته الاحتلالية.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتدت على مواطنين من بلدة عوريف في محافظة نابلس بالضرب المبرح ما أدى إلى إصابتهما بجراح بالغة حسب شهود العيان.