استشهاد فلسطينيين في غزة وارتفاع حصلية الشهداء إلى خمسة خلال يومين

استشهاد فلسطينيين في غزة وارتفاع حصلية الشهداء إلى خمسة خلال يومين

استشهد فلسطيني اليوم، جراء استهداف سيارته بصواريخ أطلقتها طائرة إسرائيلية في شمال قطاع غزة.

وقال شهود عيان أن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية أطلقت صاروخا على الأقل نحو سيارة مدنية في بلدة بيت حانون، مما أدى إلى استشهاد المواطن عبد الرحيم جابر درج (30 عامًا) وإصابة آخرين.

كما استشهد أحد أفراد قوات الأمن الوطني، اليوم، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية أن تلك القوات فتحت النار بشكل مباشر صوب أفراد قوات الأمن الوطني شمال البلدة، مما أدى إلى استشهاد أحدهم على الفور، وأنه لم يتم حتى اللحظة التعرف على هويته.

وكانت تلك القوات مدعومة بالدبابات والجرافات والحفارات، دخلت مسافة كيلو متر واحد في المنطقة، واحتلت ثلاثة منازل وحولتها إلى ثكنات عسكرية في شمال البلدة.

وذكرت مصادر أمنية، أن قوات خاصة اعتلت منازل المواطنين: أبو مروان المصري البراوي، وأبو ياسر المصري، وعبد الرحمن حمد، والتي تشرف على جميع البلدة، مبينةً أن هذه القوات تفتح النار بشكل عشوائي صوب منازل المواطنين.


وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" على الشبكة، بالأمس أن قوات الإحتلال أطلقت النار على ثلاثة فلسطينيين جنوب قطاع غزة ما أدى إلى استشهادهم على الفور.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن قوات الإحتلال عاينت ثلاثة فلسطينيين يتقدمون باتجاه مطار غزة الدولي، في مدينة رفح، والذي تسيطر عليه قوات الإحتلال. وزعمت أنهم كانوا يتحركون بطريقة تثير الشبهات، فأطلقت النار عليهم، ما أدى إلى استشهادهم على الفور.

كما جاء أنه لدى أجراء تحقيقات أولية، تبين أن إثنين من الفلسطينيين كانا يحملان أحزمة ناسفة، وأن أحدهما تمكن من تفعيل الحزام الناسف قبل أن تطلق عليه النار، أما الفلسطيني الثالث فقد خاض اشتباكاً مع قوات الإحتلال حتى استشهد.

ونقل موقع "هآرتس" عن أحد الضباط في جيش الإحتلال أن الجيش عاين ثلاثة فلسطينيين على بعد مائة متر، فأطلقت عليهم النار. وتبين فيما بعد أنهم كانوا ينوون تنفيذ عملية انتحارية في وسط جنود الإحتلال بعد أن تبين أن بحوزتهم أحزمة ناسفة.

وكانت قد أعلنت مصادر فلسطينية أن فلسطينيين استشهدا في محيط مطار غزة الدولي جنوب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأعلنت المصادر الفلسطينية أن الطرف الإسرائيلي ابلغ عن وجود شهيدين في مطار غزة الدولي من عناصر كتائب عز الدين القسام، الذراع المسلح لحركة حماس، استشهدا بعد أن خاضا اشتباكاً مسلحاً مع جنود الاحتلال المتمركزين في مطار غزة.

وأوضحت المصادر أن سيارات الإسعاف التابعة للصليب الأحمر تحاول حتى الآن العثور على جثتي في المكان.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا أصوات اشتباكات مسلحة استمرت لفترة من الزمن في مطار غزة الدولي، سمع بعدها أصوات إسعاف وطائرات مروحية لدى الطرف الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018