استشهاد فلسطيني واصابة آخر بنيران قوات الاحتلال وهدم منزل في خانيونس

استشهاد فلسطيني واصابة آخر بنيران قوات الاحتلال وهدم منزل في خانيونس

استشهد في قطاع غزة، فجر اليوم الاربعاء، مواطن فلسطيني واصيب آخر بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلية، لدى اقترابهما من السياج الفاصل، على مقربة من مستوطنة ناحل عوز في قطاع غزة.

واعترفت قوات الاحتلال بان الفلسطينيين لم يكونا مسلحين، وادعت عثورها في حوزتهما على خارطة للمنطقة وهاتف خليوي، زاعمة انهما "كانا يقومان بعملية استطلاع تمهيدا لتنفيذ عملية"!!

الى ذلك تعرض موقع لجيش الاحتلال في نتساريم الى نيران فلسطينية، دون ان تسفر عن اصابة احد، على حد قول ناطق بلسان الجيش.

واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة الماضية، 14 فلسطينيا في الضفة الغربية، زاعمة انهم من المطلوبين للتحقيق!!

وتوغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقتي الدلتا والسطر الغربي في خانيونس جنوب قطاع غزة صباح اليوم، ودمرت منزلاً وجرفت أراض زراعية فيهما.

وقالت مديرية الأمن العام، إن دبابتين وخمس جيبات عسكرية ترافقها جرافة توغلت في منطقة الدلتا وقامت بهدم منزل المواطن زياد عبد الغفور قبل أن تنسحب من المكان.

وقال شهود عيان، إن قوة عسكرية أخرى توغلت مئات الأمتار انطلاقاً من مستوطنة "جاني طال"، تحت وابل كثيف من إطلاق النار، وقامت بتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية تعود للمواطنة خضرة الأسطل.