استشهاد قائد من شهداء الأقصى في نابلس وقائد ألوية الناصر في مخيم الشاطئ

استشهاد قائد من شهداء الأقصى في نابلس وقائد ألوية الناصر في مخيم الشاطئ

استشهد فلسطيني وأصيب ستة آخرون في مدينة نابلس بالضفة الغربية بعد أن أقدمت وحدة إسرائيلية خاصة على اغتياله.

وقالت مصادر فلسطينية أن وحدة إسرائيلية خاصة "اقتحمت حي القريون في نابلس في ساعة مبكرة من صباح اليوم، من عدة محاور يدعمها غطاء جوي كثيف من طائرات الاستطلاع الإسرائيلية، وقامت بمحاصرة مجموعة من رجال المقاومة الفلسطينية التابعة لكتائب شهداء الأقصى في حارة القريون وسط البلدة القديمة، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أسفرت عن استشهاد فادي قفيشة، قائد ميداني في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال نصبت كمينا، فقد ادعت أنها انسحبت من حي القريون، وقامت بنصب كمين لرجال المقاومة ومن بينهم قفيشة، وحين ظهوره اندلعت اشتباكات عنيفة أدت إلى استشهاده.

وحسب شهود العيان فان الاشتباكات مع الجنود أدت إلى وقوع إصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي إلا انه لم يعلن عنها رسميا ولكن الشهود أكدوا أنهم وجدوا آثار دماء وبقايا مواد إسعاف أولى في المنطقة.

وفى قطاع غزة أعلنت مصادر فلسطينية أن مجهولين أطلقوا النار على قائد ألوية الناصر صلاح الدين الجناح المسلح للجان المقاومة الشعبية" الفلسطينية في شمال قطاع غزة.

وقالت المصادر أن مجموعة من المسلحين الملثمين أطلقت النار على رائد نخال قائد ألوية الناصر صلاح الدين في مخيم الشاطئ شمال قطاع غزة مما أدى إلى مقتله على الفور .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018