استشهاد مقاوم من سرايا القدس متأثرا بجراح أصيب بها قبل عدة أشهر في مواجهة قوة خاصة من جيش الاحتلال..

استشهاد مقاوم من سرايا القدس متأثرا بجراح أصيب بها قبل عدة أشهر في مواجهة قوة خاصة من جيش الاحتلال..

أعلنت سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم، في بيان لها، عن استشهاد المقاوم زياد العبد أبو سعادة ( 22 عاما) من خان يونس، متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في شهر أيلول/ سبتمبر العام الماضي، في اشتباك مع قوة خاصة من قوات جيش الاحتلال في جنوب القطاع.

ونعت سرايا القدس الشهيد الذي كان أحد مقاوميها, مؤكدة أنه أصيب بتاريخ 9 أيلول الماضي، في اشتباك مسلح مع قوة إسرائيلية خاصة حاولت التوغل في منطقة خزاعة على الشريط الحدودي شرق محافظة خان يونس.

وجاء في بيان سرايا القدس : " عندما كان اللاهثون يتقاتلون ، كان المجاهد زياد أبو سعادة يشتبك مع قوة خاصة صهيونية في قرية خزاعة شرق خانيونس ، في تاريخ 9 -9-2006 أصيب في هذا الاشتباك في عيار رصاصي أدى إلى إصابته إصابة خطرة ، وكان زياد يجاهد الألم ، للعودة لقتال العدو مرة أخرى ، و اعترف العدو أنها واجهت مقاتلاً عنيداً مستبسلاً في القتال يواجه قوة من وحداته الخاصة و أخفى حقيقة خسائره حسب اذاعتهم العبرية. "

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018