استشهاد 3 فلسطينيين خلال توغل في بيت حانون والقرارة جنوب القطاع..

استشهاد 3 فلسطينيين خلال توغل في بيت حانون والقرارة جنوب القطاع..

استشهد ثلاثة فلسطينيين صباح أمس، السبت، اثنان منهم علي يد جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال عملية توغل إسرائيلي في منطقة بيت حانون، فيما استشهد الثالث في بلدة القرارة جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية أن قوة إسرائيلية خاصة توغلت في بورة جميل بحي الأمل شرق بلدة بيت حانون بمحافظة شمال غزة، وأطلقت النار على مجموعة من الفلسطينيين، مما أدى إلى استشهاد كل من محمد أبو عودة (54عاماً) وشقيقه إسماعيل محمد أبو عودة (27عاماً).

وقال شهود عيان "إن عدداً من آليات الاحتلال من بينها جرافتان توغلت في المنطقة لمساندة القوة الخاصة، وقامت بتجريف منزل يوسف أبو الفيتة من نشطاء كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

وبين هؤلاء أن القوة الخاصة قامت بمحاصرة عدد من منازل واندلعت اشتباكات مسلحة بين رجال المقاومة والقوات الخاصة التي أطلقت النار على المواطنين وعلى المنازل السكنية.

إلى ذلك أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا على منزل المواطن إياد طه الكفارنة، مما أدى إلى إصابة أفراد الأسرة وهم إياد طه الكفارنة (27عاماً)، وزوجته الهام الكفارنة (21عاماً، وأطفاله الأربعة دينا (5سنوات)، وناهد(4سنوات)، واحمد (3سنوات)، ومحمد (عامان)، كما أدى القصف إلى اشتعال النيران في المنزل.

وأعلنت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال لم تسمح لسيارات الدفاع المدني وسيارات الإسعاف بالوصول إلى المكان للسيطرة على الحريق الذي اندلع جراء القصف أو لنقل ألجرحى إلى المستشفى إلا بعد ساعات من عملية القصف .

إلى ذلك أعلنت مصادر فلسطينية أن فلسطينيا استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق حي القرارة بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة. وقالت المصادر الفلسطينية أن الشهيد الذي لا زال مجهول الهوية نقل إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أن الطرف الفلسطيني ابلغ من قبل الطرف الإسرائيلي بوجود شهيدين في المكان، وتم التنسيق لسيارات الإسعاف لدخول المنطقة حيث عثرت على جثمان لشهيد واحد فقط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018