استشهاد 4 فلسطينيين في الساعات الأخيرة: طفلان وفتى في قطاع غزة وأحد عناصر كتائب الأقصى في مدينة نابلس

استشهاد 4 فلسطينيين في الساعات الأخيرة: طفلان وفتى  في قطاع غزة وأحد عناصر كتائب الأقصى في مدينة نابلس

أعلنت مصادر طبية فلسطينية يوم أمس،الثلاثاء، ان ثلاثة فلسطينيين، بينهم طفلان، استشهدوا واصيب اثنا عشر شخصا آخر في قصف صاروخي من طائرة احتلالية استهدف سيارة مدنية في مدينة غزة.

وقالت المصادر إن الطفلين الشهيدين هما محمد جمال روقة، 5سنوات، وسامية محمود الشريف، 6 سنوات. أما الشهيد الثالث فهو الفتى بلال الهسي (16 عامًا). وقد استشهدوا جراء اصابتهم بشظايا صاروخ أطلقته طائرة احتلالية فيما أصيب اثنا عشر شخصًا آخر من بينهم 6 أطفال.

وذكرت مصادر أمنية وشهود عيان ان طائرة أباتشي احتلالية اطلقت صاروخا على الأقل تجاه سيارة مدنية من نوع جولف حمراء اللون كانت تسير بالقرب من مدرسة حليمة السعدية بحي الشيخ رضوان بمدينة غزة، ما أدى الى استشهاد طفلين وفتى وإصابة عدد آخر .

ويأتي هذا القصف في وقت أعلنت فيه مصادر في جيش الاحتلال ان الجيش سينفذ عمليات عسكرية داخل قطاع غزة فى حال استمر إطلاق الصواريخ على المدن والبلدات الإسرائيلية المحيطة بالقطاع.

وكانت طائرة إسرائيلية نفذت في وقت متأخر من مساء امس الاول غارة جوية استهدفت ورشة حدادة في حى الدرج بمدينة غزة الا انه لم يبلغ عن وقوع إصابات فى صفوف الفلسطينيين إلا ان أضرارا مادية وقعت في المنازل المجاورة .
.أعلنت مصادر طبية فلسطينية، اليوم الأربعاء، عن استشهاد فلسطيني وإصابة إثنين آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقالت إن الشهيد داوود القاطوني (20 عاما) استشهد بعد إصابته بعيار ناري قاتل في الرأس، كما أصيب اثنان من رفاقه خلال تبادل لإطلاق النار في مخيم عين بيت الماء بالمدينة.

وقال شهود عيان إن اشتباكاً مسلحاً وقع بين المقاومين الفلسطينيين الثلاثة، وهم من عناصر كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح، وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مخيم عين بيت الماء معززة بالآليات العسكرية.

وأضاف الشهود أن الاشتباكات بين المقاومين وجنود الاحتلال استمرت لساعات طويلة، ما أدى إلى استشهاد القاطوني وإصابة رفيقيه.

وذكر الشهود أن قوات الاحتلال الإسرائيلي منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى الشهيد، الذي تركته ينزف لعدة ساعات حتى استشهد متأثرا بجراحه.شيعت جماهير غفيرة من أبناء الشعب الفلسطيني جثامين الشهداء الثلاثة بلال جاسم الهسي (16عاما) ومحمد جمال شكري روقة (6 أعوام) ونداء روقة (5 أعوام) الذين سقطوا نتيجة اطلاق طائرة اسرائيلية صاروخا باتجاه سيارة لنشطاء كتائب شهداء الاقصى في حي الشيخ رضوان بغزة.

وردد المشيعون الهتافات التي تطالب بالانتقام والرد على الجرائم الاسرائيلية التي ترتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني وتطال الأطفال، مناشدين العالم التدخل لوقف هذه الاعتداءات.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشفاء بغزة نحو منازل الشهداء الأطفال لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة حيث نقلوا إلى مثواهم الأخير.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018