اسرائيل تمنع ادارة " الأونروا " من مغادرة قطاع غزة لحضور اجتماع في عمان

اسرائيل تمنع ادارة " الأونروا " من مغادرة قطاع غزة لحضور اجتماع في عمان

احتجت وكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اليوم لدى حكومة اسرائيل بسبب اجراءاتها الأمنية التي منعت ادارة مقر الوكالة بالكامل من مغادرة قطاع غزة لحضور اجتماع عالي المستوى.

وافادت مراسلتنا في غزة / الفت حداد ان " الأونروا " اشارت في بيان لها أن الاجراءات الأمنية التي طبقت اليوم عند نقطة عبور ايريز للخروج من غزة منعت السيد بيتر هانسن المفوض العام للأونروا ونائب الأمين العام للأمم المتحدة و كبار اداريي الوكالة من مغادرة غزة لحضور اجتماع لمديري الوكالة في عمان بالأردن.

وحسب البيان فإن هذه أول مرة في تاريخ الأونروا الذي يمتد لـ 53 عاما يتم فيها الغاء اجتماع المديرين ربع السنوي بسبب تقييد حرية حركة الوكالة تقييدا تاما بهذه الطريقة.

واضاف البيان ان هذا الاجراء من قبل الجانب الاسرائيلي يأتي تتويجا لأسابيع من القيود التي تزداد تشددا على حركة الموظفين الدوليين بالأونروا. حيث فقدت مئات ساعات العمل نتيجة للانتظار عند معبر ايريز الشهر الماضي، مما يضر ضررا بالغا بعمليات الوكالة.

واعتبرت الانروا في بيانها ان تقييد حركة معظم موظفي الوكالة سواء داخل غزة أو داخل اسرائيل نتيجة للاغلاقات الاسرائيلية المتكررة يعد خرقا لحرية حركتهم التي يكفلها القانون الدولي. ويتم كل هذا رغما عن أنه لم يثبت أبدا أن أحد موظفي الوكالة الدوليين يشكل تهديدا أمنيا لاسرائيل.

واعتبر بيتر هانسن المفوض العام للانروا هذه القيود المستمرة بانها تشكل انتهاكا واضحا للاتفاقيات الدولية التي توقع عليها اسرائيل. كما انها تتناقض مع تأكيدات حكومة اسرائيل بتخفيف المعاناة الانسانية للشعب الفلسطيني كخطوة نحو تنفيذ خطة الطريق للسلام.

واشار الى ان أحداث اليوم غير مقبولة لأنها تعيق العمليات التي تضطلع بها أكبر منظمة انسانية تعمل في الأرض الفلسطينية المحتلة."