اسرائيل تمنع منسق حركة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني،من دخول الاراضي المحتلة

اسرائيل تمنع منسق حركة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني،من دخول الاراضي المحتلة

منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي منسق حركة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني، ناشط السلام الامريكي، ادم شابيرو من دخول الاراضي الفلسطينية المحتلة بذريعة كونه يشكل تهديدا لامن اسرائيل.وقال، شابيرو البالغ من العمر ( 31 ) عاما في تصريحات صحفية اليوم انه جاء الى المنطقة في اطار جولة له في عدد من دولها بهدف تعريف الناس باهداف حركة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني التي تسعى الى مساعدة هذا الشعب ضد قوات الاحتلال التي اقدمت مؤخرا على اغتيال الامريكية ، راشيل كوري احد اعضاء الحركة بدهسها باحدى جرافاتها الامريكية الصنع.

وانتقد الناشط الامريكي سياسة بلاده تجاه المنطقة وقال يجب على الادارة الاميركية ان تدافع على الاقل عن حقوق مواطنيها وان تضع اسرائيل امام مسؤولياتها عن اراقة الدم الامريكي على الاراضي الفلسطينية المحتلة.

واكد ان الاحتلال الاسرائيلي بحد ذاته يعتبر اساس العنف والارهاب ضد الافراد والجماعات داعيا الى عرض جميع الانتهاكات الاسرائيلية التي تم توثيقها وتثبيتها في الاراضي الفلسطينية المحتلة على لجنة قانونية او محكمة دولية حتى يتم تجريم الاسرائيليين ومحاكمتهم وانزال العقوبة بهم كمجرمي حرب ولتأخذ العدالة مجراها.واشار الناشط الامريكي الى انحياز الولايات المتحدة الامريكية ازاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بالكامل الى جانب اسرائيل مطالبا بانهاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين دون شروط وعلى الفور ومواصلة العمل لاستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة.

واعلن شابيرو ان حركته تعمل على استقدام متطوعين الى فلسطين لدعم اعمال المقاومة السلمية في فلسطين المحتلة مشيرا الى ضرورة ان يتخذ العرب والمسلمون خطوات اكثر فعالية في مساعدة الشعب الفلسطيني من خلال مقاطعة الشركات التي تزود قوات الاحتلال بمعدات ومنها شركة " كتربلر " الامريكية التي تصنع جرافات الاحتلال والتي تدمر بها اراضي وبيوت وممتلكات الفلسطينيين وتبني المستعمرات.

وقال ان مساعدة الشعب الفلسطيني بالتبرعات والمساعدات المالية من العرب والمسلمين وحدها لا تكفي.

انظر ايضا :


سلطات الاحتلال اغلقت ملف التحقيق في جريمة قتل ناشطة السلام الاميركية ريتشيل كوري في اذار الماضي