اسماعيل هنية: الشعب الفلسطيني سيبقى موحدا في خندق الانتفاضة والمقاومة

اسماعيل هنية: الشعب الفلسطيني سيبقى موحدا في خندق الانتفاضة والمقاومة

أكد احد قياديي حركة المقاومة الاسلامية حماس ان الشعب الفلسطيني لن يرفع الرايات البيضاء ولن يستسلم للاحتلال الإسرائيلي كما انه لن يدخل في أتون صراع فلسطيني داخلي.

وشدد اسماعيل هنية، عضو القيادة السياسية لحركة حماس، في تصريحات للصحفيين على ان "الشعب الفلسطيني سيبقى موحدا في خندق الانتفاضة والمقاومة، حتى رحيل الاحتلال الإسرائيلي عن الأرض الفلسطينية".

واوضح هنية " ان إسرائيل تحمل نوايا خبيثة نحو الشعب الفلسطيني، وتحاول تحريضه على الاقتتال الداخلي، فيما تضع في المقابل إمكانية ان تقوم هي بقتله في حال عدم تحقق الهدف الأول"، واضاف "ان إسرائيل تعمل على إحداث صراع فلسطيني، والتخلص من الانتفاضة وتصفية القضية الفلسطينية، بناء على اعتقادهم ان الشعب الفلسطيني هو من الرعاع، الذين يجب ان يستسلموا لمخططات الاحتلال".

على الصعيد ذاته نفى هنية مسؤولية حركة حماس عن تدهور الأوضاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين وقال "ان حركته وفصائل المقاومة، وباعتراف السلطة الفلسطينية احترمت الهدنة التي أعلنت عنها حيث نعم المجتمع الإسرائيلي بالأمن، من خلال الموقف المسؤول الذي أبدته تلك الفصائل".

واكد "ان حركة حماس احترمت كلمتها، والتزمت بها، الا انه تبين ان المشكلة في الاحتلال، والذي مارس منذ اللحظات الأولى لاعلان الهدنة كل ما يمكنه من ممارسات لتدميرها". وضرب هنية مثلا على ذلك، ببناء الجدار الفاصل على أراضي الضفة، وقرارات الكنيست الإسرائيلي التي اعتبرت أراضي الضفة والقطاع غير محتلة، واستمرار مسلسل الاغتيالات واستباحة المسجد الأقصى.

وشدد هنية في معرض رده على الدعوات لجمع سلاح المنظمات الفلسطينية على القول "على انه لا يعقل إطلاقا ان يطلب من شعب مظلوم، يعاني من كل هذا الجبروت الاحتلالي، بأن يلقي سلاحه فيما يمتلك الاحتلال كل آلة البطش والإرهاب".