اشتباكات مسلحة في البلدة القديمة في الخليل بين المقاومة الفلسطينية وجنود الاحتلال

اشتباكات مسلحة في البلدة القديمة في الخليل بين المقاومة الفلسطينية وجنود الاحتلال

افادت مصادر فلسطينية فى مدينة الخليل ان اشتباكات حالية تدور فى منطقة حي الرجبي فى البلدة القديمة بمدينة الخليل.

واشارت المصادر ان قوات الاحتلال هدمت ثلاثة منازل تعود لكل من لطفي القواسمى ونظمي الرجبي وصبحي ابو حمدية، موضحة ان عملية الهدم لمنازل المواطنين ما زالت مستمرة.

وكانت مصادر اسرائيلية قد اعلنت فى وقت مبكر من صباح اليوم عن استشهاد مواطن فلسطيني لم يعرف اسمه بعد عملية القصف التى قامت بها القوات الاسرائيلية لاحد المنازل فى منطقة حي ابو سنينة مساء امس.

وجاء ذلك بعد مقتل جندي اسرائيلي الليلة الماضية واصابة 4 جنود آخرين اثر هجوم شنه مقاتلون فلسطينيون فى كمين فى حي قريب من الحرم الابراهيمي.

وكان الهجوم المسلح الذى استهدف موقعا عسكريا فى حارة الرجبي القريبة من الحرم الابراهيمي بدا فى حوالي الساعة الثامنة والنصف وتحول بعد ذلك الى اشتباكات مسلحة وعنيفة اندلعت بين المقاومين الفلسطينين وجنود الاحتلال.

وقد قام جيش الاحتلال الذى كثف من تواجده فى المنطقة بتطويق منزلا يقع فى حارة ابو سنينة مدعيا ان المسلحين الفلسطينين الذين اطلقوا النار على الموقع العسكرى متواجدين وقام الجيش بقصف المنزل بشكل كثيف ما ادى الى احتراقه بالكامل.
فى غضون ذلك نسف جيش الاحتلال فجر اليوم، منزل المواطن غالب جرادات فى بلدة سيلة الحارثية بمدينة جنين فى الضفة الغربية كما هدمت القوات الاسرائيلية منزل المواطن عبد العزيز السقا فى بلدة القرارة شمال مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة وكانت القوات الاسرائيليى قد توغلت مساء امس فى بلدة القرارة وأفاد شهود عيان ومصادر أمنية فلسطينية، أن عشرات الدبابات وسيارات الجيب العسكرية المدرعة ترافقها عدة جرافات داهمت ليل الاثنين بلدة القرارة شمال مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال ناطق رسمي باسم الأمن العام الفلسطيني أن "قوات من الجيش الإسرائيلي مؤلفة من 20 دبابة وناقلة جند مدرعة وثلاثة جرافات اجتاحت بلدة القرارة تحت وابل كثيف من إطلاق النار".
ورجح سكان فلسطينيون أن تكون العملية الإسرائيلية هدفها "هدم عدد من المنازل في تلك المنطقة المحاذية لمجمع مستوطنات غوش قطيف اليهودية".