اصابة احد أفراد الأمن الوقائي بجروح بالغة باشتباك مسلح مع القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية

اصابة احد أفراد الأمن الوقائي بجروح بالغة باشتباك مسلح مع القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية

اعلنت مصادر أمنية فلسطينية يوم امس، الخميس عن ان احد عناصر جهاز الامن الوقائى اصيب بجروح بالغة واصابة 12 آخرين في تجدد الاشتباكات بين مسلحين من افراد الامن الوقائي والقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية, في منطقة دوار الديري بشارع الثلاثيني وسط مدينة غزة .

وقالت مصادر طبية فلسطينية في مشفى الشفاء بغزة ان فلسطينيا تعرض لإصابة خطيرة فى الراس واصيب 12 آخرين اثنين منهم جراحهم خطيرة جراء اشتباكات وقعت فى احد شوارع مدينة غزة

وقالت مصادر ان الاشتباكات اندلعت عقب حرق جيب عسكري تابع لجهاز الامن الوقائي نتيجة تعرضة لقذيفة من نوع " ار بي جي " اطلقت صوبه ما ادي الي اشتعاله بالكامل .

وياتي تجدد هذه الاشتباكات بعد ساعات قليلة من بدء اولي جلسات الحوار الوطني الفلسطيني بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس وكافة الفصائل الفلسطينية .

من جهته عبر خالد البطش احد قيادات حركة الجهاد الاسلامي عن اسفه لما حدث وقال " ان هناك عملاء يعملون على توتير العلاقة بين حركتى فتح وحماس لذلك يجب على الجميع الانتباه لمخططهم الواضح باشعال الفتنة الداخلية .

وحذر البطش من الفتنة داعيا الى توخى الحيطة والحذر وعدم الاحتكام الى السلاح فى حل النزاعات وقال " ما يحدث هو شئ مؤسف ويدلل على مدى استهتارنا بدماء ابناء الشعب داعيا الى الحوار كوسيلة وحيدة للتفاهم

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018