اعتقال أحد عملاء الشاباك في مخيم النصيرات في قطاع غزة

اعتقال أحد عملاء الشاباك في مخيم النصيرات في قطاع غزة

أعلن جهاز الأمن الوقائي، اليوم، أنه اعتقل أحد عملاء جهاز المخابرات الداخلية الإسرائيلية "الشاباك"، من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بعد اعترافاته الكاملة بتورطه مع المافيا والمخابرات الإسرائيلية.

وأوضح الجهاز في بيان له، أن العميل س. خ (33عاماً)، من سكان مخيم النصيرات، تم اعتقاله في الحادي والعشرين من كانون الأول- ديسمبر 2006، وأحيل قبل أيام للنيابة العامة التي استجوبته، وأقر بالتهم المنسوبة إليه.

وأضاف الجهاز، أن العميل المذكور، عمل في أراضي الـ"48" لسنوات طويلة استطاع خلالها إقامة علاقة مع المافيا الإسرائيلية، التي كلفته بسرقة "حاويات بضاعة" من ميناء أسدود تعود ملكيتها للمواطنين، مثل اللحوم المجمدة والأدوات الكهربائية، مستغلاً في عمليات السرقة هوية مزورة باسم صاحب البضاعة.

وأكد أن العميل ارتبط مع المخابرات الإسرائيلية في شهر حزيران- يونيو 2006، وقامت المخابرات بتسليمه شريحة "أورنج" إضافة لمبالغ مالية على دفعات، مشيراً إلى أنه عاد إلى قطاع غزة مكلفاً بمراقبة مطلقي الصواريخ والتبليغ عنهم، بالإضافة إلى مراقبة أسماء مقاومين فلسطينيين من عدة فصائل.

وجدد الجهاز التأكيد على بذله جهوداً كبيرة لمحاربة قضية الارتباط بالشاباك الإسرائيلي، داعياً المواطنين إلى المزيد من التعاون مع الجهاز، والتبليغ عن أي معلومات تقود لتنظيف الشارع الفلسطيني من كل من تسول له نفسه خيانة هذا الشعب.

وأضاف أن الجهاز استطاع خلال الأشهر الماضية اعتقال عميلين آخرين، أدليا باعترافات كاملة لدى الجهاز حول تورطهما مع المخابرات الإسرائيلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018