اعتقال عشرة مواطنين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية

اعتقال عشرة مواطنين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية

استمرت قوات الاحتلال في حملات الاعتقال التي تقوم بها في الأراضي الفلسطينية حيث اعتقلت عشرة مواطنين ونقلتهم إلى جهة غير معلومة قبل أن تعاود انسحابها من داخل التجمعات السكانية.

وقد أفادت المصادر الفلسطينية المحلية عن قيام قوات الاحتلال باعتقال مواطنين من بيت لحم احدهم إمام مسجد عمر بن الخطاب في المدينة ومواطن آخر أثناء توغل في المدينة وقرية زعترة المجاورة.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من مدينة نابلس بعد توغل داخل أحياء المدينة والمخيمات المحيطة بها للمرة الثالثة في اقل من أربع وعشرين ساعة ومواطن من رام الله وآخرين من محافظة قلقيلية بعد توغلات مستمرة من قبل قوات الاحتلال طالت العديد من المدن والبلدات والقرى.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت في مدينة جنين ومخيمها ومدينة طولكرم ومخيمها وضواحيها ولم يبلغ عن أية اعتقالات وسط إطلاق النار العشوائي على المواطنين وحملة تفتيش واسعة النطاق.

وما تزال قوات الاحتلال تشدد من حصارها على البلدات والقرى المختلفة بوضعها الحواجز الاحتلالية على مداخل هذه البلدات وتمنع حركة المواطنين بسبب إجراءاتها التعسفية على الحواجز ما يضطر المواطنين لسلوك طرق جبلية ووعرة من اجل الوصول إلى أعمالهم أو منازلهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018