الأمم المتحدة تتبنى ادعاءات إسرائيل بشأن باب المغاربة وتوصي بوقف الحفريات

الأمم المتحدة تتبنى ادعاءات إسرائيل بشأن باب المغاربة وتوصي بوقف الحفريات

نقلت تقارير إسرائيلية عن مصادر في الأمم المتحدة أن التقرير الذي أعده طاقم خبراء خاص من قبل منظمة العلوم والثقافة (اليونيسكو) التابعة للأمم المتحدة، قد تبنى ادعاءات إسرائيل بشأن الحفريات التي يجري تنفيذها في باب المغاربة.

وبحسب المصادر ذاتها فإن الحفريات تتم بموجب القواعد الدولية المتبعة، وأنها لم تؤد إلى وقوع أضرار للحرم القدسي، كما لم تمس باستقرار المبنى.

وجاء في التقرير أن إسرائيل تقوم بتنفيذ الحفريات بشكل مستقل، بدون أي تعاون مع جهات دولية. وطالب التقرير إسرائيل بوقف العمل بشكل مؤقت في باب المغاربة، من أجل إتاحة المجال لجهات دولية لكي تأخذ دورها في مراقبة استمرار العمل في المكان.

كما جاء أن التقرير قد تضمن النتائج التي توصل إليها أربعة خبراء من قبل "اليونيسكو"، الذين زاروا المنطقة قبل أسبوعين، والتقوا مسؤولين في بلدية القدس وسلطة الآثار والوقف الإسلامي.

ومن جهتها فإن وزارة الخارجية الإسرائيلية كانت قد توقعت صدور تقرير يبرئ إسرائيل من التهم التي وجهت ضدها، ويساعد في صد مبادرة الدول العربية لعقد اجتماع اللجنة المسؤولة في اليونيسكو لإجراء مباحثات طارئة في منتصف الشهر القادم.

وأشارت تقديرات سياسية إسرائيلية إلى أنه في حال تأكد أن التقرير يوصي بوقف الحفريات، فإن ذلك سوف يجعل من الصعب وقف إجراء هذه المباحثات الطارئة.

كما جاء أن "إسرائيل تتحفظ من التوصية بالتعاون مع الأردن ومع ممثل عن الوقف الإسلامي بكل ما يتصل ببناء الجسر الجديد في باب المغاربة، وذلك بسبب الدلالة الرمزية لمثل هذه الخطوة، والتي تفسر بأنه السيادة على الحرم ومحيطه ليس بيد إسرائيل لوحدها"، على حد قول المصادر ذاتها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018