الأنروا تستنكر اتهامات أعضاء كونغرس أمريكيين بأنها « تقدم دعما لأشخاص ينتمون لمنظمات إرهابية»

الأنروا تستنكر اتهامات أعضاء كونغرس أمريكيين بأنها « تقدم دعما لأشخاص ينتمون لمنظمات إرهابية»

نفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الانروا اليوم السبت بشدة تصريحات أدلي بها أعضاء في الكونجرس الأمريكي اتهموا فيها المؤسسة الأممية بتقديم دعما ماليا لأعضاء فى منظمات إرهابية تعمل في الأراضي الفلسطينية .
وقال عدنان أبو حسنة الناطق الإعلامي باسم رئاسة الانروا في تصريح خاص لعرب48 " هذا كلام عار عن الصحة وغير صحيح علي الإطلاق لان وكالة الغوث لديها نظام رقابة صارم وهي تقوم بعملها بشكل واضح وضمن منظومة واضحة وشفافية عالية
وأوضح أبو حسنة أن الوكالة تعرضت في السابق لانتقادات مماثلة وهي تعودت على مثل هذه الهجمات التي لن تعيقها عن تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين مشيرا إلى أن الوكالة تعمل على مستوى عال من الشفافية والالتزام ما يجعلها تؤدى مهامها في نطاق التفويض الذي منحتنا اياه الأمم المتحدة .
وكان عضوان من الكونغرس الأمريكي قد أرسلا رسالة لوزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس اتهموا فيها الاونروا بعدم فرض الرقابة الكافية علي الأموال التي تقدمها للفلسطينيين ما أدى إلى وصولها لبعض الأشخاص "الذين ينتمون لمنظمات إرهابية".
و قال الناطق باسم الانروا " أن الخارجية الأمريكية تتفهم جيدا ما تقوم به الانروا مشيرا إلى أن الولايات المتحدة هي من اكبر المانحين الدوليين للوكالة.
وفيما يتعلق بتردي الأوضاع الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية بيّن أبو حسنة " أن الأوضاع صعبة للغاية وخاصة في منطقة قطاع غزة مشيرا أن هناك عشرات آلاف الموظفين لم يتلقوا رواتبهم وليس لديهم مصادر تمويلية أخرى وجزء كبير منهم هم من اللاجئين الفلسطينيين لذلك فإن الانروا ستحاول مساعدتهم قدر الإمكان.
وأضاف " ما يحدث الآن هو وضع لا يمكن تحمله ويحتاج إلي حل سريع عبر آلية معينة معربا عن أمله أن تقوم الرئاسة الفلسطينية والحكومة بالاشتراك مع الدول المانحة إيجاد آلية معينة لحل هذه المشاكل والحفاظ على مستوى معين من الحياة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018