الأونروا: جرائم قتل وجرح المدنيين الأبرياء يجب أن تستنكر بأشد العبارات

الأونروا: جرائم قتل وجرح المدنيين الأبرياء يجب أن تستنكر بأشد العبارات

استنكرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في غزة ما وصفته بأنه عمليات قتل اللاجئين الفلسطينيين في غزة بالضربات الجوية الإسرائيلية.

وقالت الأونروا في بيان لها وزع في غزة يوم امس انه في "غارة جوية شنها سلاح الجو الإسرائيلي مساء الثلاثاء قتلت الطفلة اللاجئة سامية محمود الشريف، 5 أعوام من حي الشيخ رضوان شمال قطاع غزة، وبعد أقل من 24 ساعة تقتل غارة جوية إسرائيلية ثانية لاجئة فلسطينية أخرى هي فاطمة أحمد، 35 عاما من خانيونس فيما يصاب طفلاها فرح، ابن العامين وخالد، ابن ألـ 18 شهرا، بجراح خطيرة جراء إصابتهما بشظايا القذائف في الرأس. وتقتل نفس الغارة الجوية لاجئا فلسطينيا آخر هو زكريا احمد، 45 عاما، فيما أصيب احد عشر لاجئا آخر بجراح".

وأضاف البيان انه اضافة الى موت الثلاثة في ليلة الثلاثاء فان 15 شخصا آخر أصيبوا بجراح بينهم أب لاجئ هو احمد البطران وطفلاه عاصم والذي يبلغ من العمر عامين ورباب ابنة 11 عاما فيما أصيب عدد آخر من اللاجئين بينهم وليد السامري ونظام بركات وأيمن دبابش وعماد ابو حمده .

وأوضح البيان ان السيدة كارن ابو زيد، المفوض العام للاونروا، تعبر عن حزنها الشديد لتلك المآسي والتي تأتي مباشرة بعد القتل الذي حدث على شاطئ غزة .

وتابع: بينما كانت الاونروا تحيي امس اليوم العالمي للاجئين والذي ركز على أوضاع أطفال غزة كأمل للمستقبل فإن أطفالا صغارا يفقدون حياتهم في هجمات جوية فيما يعيش العديد من العائلات اللاجئة بعد ليلة واحدة من الاحتفال بيوم اللاجئ العالمي حدادا على من فقدوهم .

وأوضح ان قتل وجرح المدنيين الأبرياء يجب ان يستنكر بأشد العبارات حيث ان القتل خارج القانون والذي ينفذ في مناطق مزدحمة من قطاع غزة يعرض عمليا حياة المدنيين الأبرياء للخطر والكثير منهم لاجئون والكثير منهم أطفال ونساء.

من جهته أكد مدير مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان في قطاع غزة، خليل ابو شمالة، ان إسرائيل تتعمد قتل النساء والأطفال الفلسطينيين وتحدث أضرارًا جسيمة بحق المدنيين وهذه تأتي في إطار سياسة التصعيد الإسرائيلية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وقال ابو شمالة في تصريحات أدلى بها لوكالة " سما" الإخبارية ان إسرائيل تستثمر جرائم القوات الأمريكية ضد المدنيين في العراق وتقوم بتنفيذ جرائم حرب ضد الفلسطينيين وهي تظن ان أحدًا لن ينتقدها او يدين جرائمها .

وأضاف أن مؤامرة الصمت الآن تتجدد وبشكل أكثر قسوة تجاه ما يحدث في الأراضي الفلسطينية كما ان مؤامرة الصمت اليومية هذه هي بمثابة ضوء اخضر لحكومة الاحتلال وقواتها العسكرية لتنفيذ مزيد من الجرائم بحق المدنيين الفلسطينيين .

واكد ان ما تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي يدخل في إطار المحاولات لصرف أنظار العالم الخارجي عن جرائمها البشعة بحق أسرة "غالية" على شاطئ بحر بيت لاهيا قبل أسبوعين وقتلها للأطفال الذين اصبحنا نشاهدهم بشكل يومي من خلال ارتكاب جرائم اكثر وعدم إتاحة المجال أمام الإعلام للتركيز على طبيعة هذه الجرائم .

وأوضح أن المجتمع الدولي يقوم وبشكل سافر بالتضحية بحقوق الإنسان والقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة لحساب جرائم قوات الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018