الإحتلال يعتقل 20 طالباً جامعياً قرب جنين ويدمر ممتلكات لمواطنين في الزبابدة

الإحتلال يعتقل 20 طالباً جامعياً قرب جنين ويدمر ممتلكات لمواطنين في الزبابدة

اعتقلت قوات الاحتلال في الساعات الأولى من مساء الأربعاء 20 طالبا من الجامعة العربية الأمريكية على حاجز عسكري على مدخل بلدة الزبابدة قرب جنين.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أقامت حاجزا عسكريا في الطريق المؤدي للجامعة عقب انتهاء فعاليات مهرجان "ونبيع للاقصى ارواحنا" الذي نظمته الحركة الاسلامية عصر اليوم، وشرع الجنود في صلب الطلبة وتفتيشهم.

وأكد الشهود أن الجنود أخضعوا بعض الطلبة للتفتيش العاري وألقوهم أرضا وأخضعوهم للاستجواب والتحقيق.

وأفاد نصر زكارنة، صاحب شركة باصات التنين، أن قوات الاحتلال اعتقلت ركاب أحد حافلات شركته التي تعمل على خط الجامعة بما فيهم السائق محمد سعد بدوي، وقامت بنقلهم إلى مركز تحقيق اسرائيلي قرب برطعة.

وفي نبأ لاحق جاء أن قوات الاحتلال قد ادعت وجود أحد المطلوبين داخل الحافلة، وأنه يحمل سلاحا معه حيث احتجزت قوات الاحتلال الحافلة لفترة من الوقت على الحاجز الاحتلالي قبل أن تنقلها والطلبة إلى معسكر برطعة الاحتلالي.

وقال شهود العيان أن جيش الاحتلال قام بنقل الحافلة حيث سار من أمامها جيب احتلالية ومن خلفها جيب آخر إلى أن وصلت إلى معسكر برطعة الاحتلالي.

وفي سياق آخر فقد دمرت قوات الاحتلال سيارتين تعودان لمواطنين من بلدة الزبابدة أثناء مواجهات دارت في أزقة البلدة بين شبان البلدة وجيش الاحتلال، حيث قامت أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية والقنابل الصوتية قبل أن تقوم إحدى آليات الاحتلال بتدمير سيارتين كانتا متوقفتين في أحد الأزقة.

وقال شهود العيان أن جيش الاحتلال قام بتدمير المركبتين بشكل متعمد حيث قام بالاصطدام بالسيارتين، مع العلم أن الشارع كان خالياً، إضافة إلى أن السيارتين كانتا متوقفتين على طرف الشارع ولا تعيقان حركة السير.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018