الإحتلال يواصل حملات الإعتقال في الضفة الغربية ويعتقل 25 فلسطينياً

الإحتلال يواصل حملات الإعتقال في الضفة الغربية ويعتقل 25 فلسطينياً

استمرت الهجمة الشرسة التي تقوم بها قوات الاحتلال تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية، حيث اعتقلت فجر اليوم والليلة الماضية أكثر من خمسة وعشرين فلسطينيا إضافة إلى محاولتها اغتيال احد كوادر الجهاد الإسلامي في جنين.

فقد توغلت قوات الاحتلال فجر اليوم داخل أحياء بلدة برقين وشنت حملة تفتيش واسعة النطاق طالت العشرات من المنازل في البلدة، وأجبرت الفلسطينيين على الخروج في العراء والبرد القارس قبل أن تعتقل تسعة منهم، كما أفادت المصادر المحلية في البلدة. وانسحبت من المكان مخلفة وراءها الكثير من الخراب والتدمير في المنازل.

وكانت قوات الاحتلال قد كمنت لأحد كوادر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي غربي جنين مساء أمس بالقرب من حرش السعادة، حيث أطلقت قوة احتلالية خاصة النار على إحدى السيارات حيث أصابت احد المواطنين من اليامون وشقيقه وسائق المركبة واعتقلتهم جميعا ونقلتهم للعلاج في احد مستشفياتها داخل الخط الأخضر. وأثناء ذلك أصيب احد الأطفال من بلدة كفردان جراء إطلاق النار العشوائي على المركبة التي كان يستقلها مع والده حيث تم نقله إلى المشفى لتلقي العلاج.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت داخل أحياء مدينة نابلس والمخيمات المحيطة فجر اليوم، اعتقلت خلالها ستة فلطسينيين، بحجة أنهم مطلوبون لأجهزة أمنها، وسط إطلاق النار العشوائي على المواطنين وتفجيرها لأحد المنازل في المدينة.

من جانب آخر أغلقت صباح اليوم مدخل نابلس الوحيد على طريق الباذان أمام حركة المواطنين واحتجزت مئات المواطنين على المدخل، دون أن تسمح لهم بالعبور في كلا الاتجاهين ما عرقل وصولهم إلى أماكن أعمالهم منذ الصباح.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت فلسطينيين إثنين أثناء مطاردة لسيارة في محيط المدينة وسط إطلاق النار على المركبة ومن فيها، حيث اعتقلتهما قوات الاحتلال. كما اعتقلت ثلاثة فلسيطنيين من بلدة بني نعيم في محافظة الخليل فجر اليوم حيث تتعرض تلك المحافظة لحملة شرسة من قبل قوات الاحتلال تتمثل في توغلات مستمرة وتنكيل بالمواطنين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018