الإعلان عن تشكيل وحدة حماية تابعة ل"فتح" و"فتح" والداخلية تنفيان..

الإعلان عن تشكيل وحدة حماية تابعة ل"فتح" و"فتح" والداخلية تنفيان..

نفت حركة فتح اليوم، السبت، ما أوردته بعض وسائل الإعلام عن تشكيل وحدة حماية خاصة لها، مكونة من 2000 عنصر من حركة فتح.

وقال توفيق أبو خوصة الناطق باسم فتح في غزة " إن الحركة لم تعلن عن تشكيل وحدة خاصة بها، لان حركة فتح مع القانون وليست في سباق لتشكيل ميلشيات مسلحة ضد القانون".

وأضاف" لا يوجد احد في فتح يريد أن يكون ضد القانون ويقوم بتشكيل وحدات خاصة على غرار وحدة المساندة التابعة لوزارة الداخلية".

من جهته نفى خالد أبو هلال الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية أي علم لدى وزارته بنية حركة فتح تشكيل قوة حماية خاصة بها.

وقال " لا معلومات لدينا حول هذا الموضوع، وهناك مرجعيات معروفة في حركة فتح هي من يقرر الإعلان عن تشكيل قوة من عدمه"، مشيرا إلى أن الشخص الذي أعلن عن تشكيل وحدة الحماية هو شخص غير معروف لديهم أو في حركة فتح.

وكان شخص يدعى أبو جهاد قال انه المتحدث باسم قوة الحماية التابعة لحركة فتح في قطاع غزة، قد أعلن أن القوة أمهلت الحكومة الفلسطينية ثلاثة أيام لسحب القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية والتي انتشرت منذ الأربعاء الماضي.

وقال أبو جهاد في تصريحات له:" أمهلنا الحكومة الفلسطينية ثلاثة أيام، وإذا لم يتم سحب قوة الداخلية فإننا سننشر قوتنا في شوارع القطاع لحماية أبناء وعناصر حركة فتح"، متهما قوة الداخلية بأنها "تشكل خطراً على حياة الشعب الفلسطيني، وتنشر الرعب وتعزز مبدأ الفلتان الأمني لأنها غير قانونية"، على حد تعبيره!

وأوضح أن العدد الأولي للقوة هو ألفا عنصر من أبناء حركة فتح، وأن العدد مرشح للارتفاع إلى عشرة آلاف!!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018