الإفراج عن وزير الأسرى السابق سفيان أبو زايدة بعد اختطافه لمدة ساعة..

الإفراج عن وزير الأسرى السابق سفيان أبو زايدة بعد اختطافه لمدة ساعة..

اكدت مصادر في حركة فتح، مساء الاثنين، انه أفرج عن سفيان ابو زايدة القيادي في حركة فتح ووزير شؤون الأسري السابق بعد حوالي ساعة من عملية اختطافه علي أيدي عناصر من حركة حماس .

من جهتها أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس انها أفرجت عن وزير الأسرى كبادرة حسن نية من طرفها وكمقدمة للإفراج عن احد قادتها "عماد ديب" الذي اختطفته عناصر من فتح مساء اليوم في غزة .

وقال ابو زايدة للصحفيين بعد الإفراج عنه ان مجموعات كبيرة من الملثمين المسلحين التابعة لحماس اختطفته عندما كان في طريقه للبحث عن احد قادة حماس في شمال قطاع غزة للتوصل الى اتفاق حول الاوضاع في جباليا.

وأضاف ان معظم الخاطفين كانوا من صغار السن ولا تتجاوز أعمارهم 22 عاما منوها الى ان اختطافه جاء بهدف الضغط للإفراج عن شخصية من حماس اختطفت.

وأوضح أنه لم يكن يتوقع في حياته ان يتم اختطافه " لقد أمضيت جزءا كبيرا من حياتي في خدمة الوفاق الوطني والسلم الأهلي" مطالبا "الإخوة في حماس بالعمل على وأد الفتنة التي يحياها القطاع .

وتابع " انه لم يشعر بأي قلق شخصي ولكن ما أزعجه هو حجم رد الفعل والتصعيد المتوقع على حادثة اختطافه" لان تلك العملية هي تجاوز لكافة الخطوط الحمراء.

وكان عبد الحكيم عوض الناطق باسم حركة فتح اعلن مساء اليوم انه تم التوصل الي اتفاق بين حركتي فتح وحماس للإفراج عن المختطفين لدي الطرفين .

وتحدثت مصادر في حركة الجهاد الإسلامي التي قادت جهود الوساطة بين الطرفين لتهدئة الأوضاع " بأنه سيتم خلال ساعات القليلة المقبلة إطلاق سراح كافة المختطفين من بينهم قيادي بارز فى كتائب القسام .

وكان مسلحون اختطفوا مساء اليوم وزير الأسرى السابق واحد كبار قادة فتح في قطاع غزة "سفيان ابو زايدة" في بلدة جباليا جباليا شمال قطاع غزة.

واتهم عوض "عناصر من كتائب القسام, الجناح العسكري لحماس, بخطف ابو زايدة اثناء عودته الى منزله في جباليا شمال قطاع غزة".

وكانت مصادر طبية فلسطينية قد أكدت أن مواطنا فلسطينيا قتل وأصيب سبعة آخرون في تجدد للاشتباكات بين حركتي فتح وحماس في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين شمال قطاع غزة .في حين أكدت مصادر أمنية فلسطينية أن 9 من عناصر حركتي فتح وحماس اختطفوا في قطاع غزة..

وقالت مصادر طبية ان أحد المصابين في الاشتباكات بحالة خطيرة جدا، وهو الشاب إسماعيل محمد هنية (27 عاما.

وقد تجددت الاشتباكات بين عناصر حركتى فتح وحماس، مساء الاثنين اثر عمليات خطف متبادلة لعناصر من الحركتين شمال قطاع غزة .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018