الاحتلال الإسرائيلي يقيم بؤرة استيطانية جديدة قرب سالم ويصادر أراضي في قرية مسحة

الاحتلال الإسرائيلي يقيم بؤرة استيطانية جديدة قرب سالم ويصادر أراضي في قرية مسحة

تقرير مراسل "عرب48’’ رومل شحرور السويطي


أقام المستوطنون مساء الجمعة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي قرية سالم، واستولى جيش الاحتلال ،السبت، على ثمانية دونمات من أراضي قرية مسحة جنوب غرب نابلس كما أطلق جنود الاحتلال فجر اليوم ذاته الرصاص الثقيل صوب بلدة بيت فوريك واعتقلوا شقيقين من البلدة فيما واصل جيش الاحتلال حصار نابلس وجميع المخيمات والقرى المجاورة .

وذكر مواطنون من قرية سالم شرق نابلس أن المستوطنين أقاموا بؤرة استيطانية جديدة على أراضى القرية في المنطقة المسماة أبو الرخم المحاذية للشارع الالتفافي المؤدي لمستوطنة ألون موريه .

وأشاروا إلى أنهم شاهدوا المستوطنين وهم ينقلون حوالي 15 منزلا جاهزا إلى داخل البؤرة الجديدة تحت حراسة جيش الاحتلال .

وأكدوا أن البؤرة الاستيطانية الجديدة تشرف على عدد كبير من قرى وبلدات نابلس وتعتبر من أهم المواقع الاستراتيجية في المنطقة .

وفي قرية مسحة استولى جيش الاحتلال على ثمانية دونمات من الجزء الشرقي من اراضي القرية، وأوضح مواطنون بأن ضباط من الارتباط المدني الاسرائيلي قاموا بتسليم اصحاب الاراضي هاني عامر وورثة المرحوم محمد عامر قرارا يحمل توقيع قائد جيش الاحتلال في الضفة موشيه كبلينسكي الذي يوضح بأن قراره يأتي لأسباب أمنية وبسبب الظروف الأمنية الراهنة.

ومن الجدير ذكره أن سلطات الاحتلال وبحجة الجدار الفاصل قامت مؤخرا بمصادرة حوالي 4000 دونم من اراضي مسحة .

من جهة أخرى قام جنود الاحتلال المتمركزين في مستوطنة ألون موريه بإطلاق الرصاص الثقيل صوب منازل المواطنين في بلدة بيت فوريك ومنطقة المساكن الشعبية شرقي نابلس فيما أكد مواطنون بأن هذا الاعتداء الذي لم يسفر عن وقوع أية إصابات بين المواطنين جاء دون أن يكون هناك أية مواجهات في المنطقة .

في غضون ذلك داهم المحتلون بلدة بيت فوريك واعتقلوا الشقيقين وسيم عدنان نصاصرة 22 عاما وشقيقه بهيج 20 عاما بعد اقتحام منزلهم واستخدام والدهم درعا بشريا في عملية الاعتقال .