الاحتلال الاسرائيلي يعتقل امين سر المجلس التشريعي د.محمود الرمحي من منزله في البيرة

الاحتلال الاسرائيلي يعتقل امين سر المجلس التشريعي د.محمود الرمحي من منزله في البيرة

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم الاحد امين سر المجلس التشريعي الدكتور محمود الرمحي من منزله في مدينة البيرة بعد ان حاصرت العمارة السكنية التي يقطنها الرمحي وعائلته.

وافادت سهام الرمحي شقيقة الدكتور الرمحي لـ"عرب 48" ان قوات كبيرة من جنود الاحتلال والياتة حاصرت منزل شقيقها ،قبل ان تقتحم العمارة السكنية التي يقع منزل الرمحي في الدور الثاني منها .

واضافت الرمحي انها اول من رأت الجنود الذين وجهوا أسلحتهم نحوها ومن ثم انهالوا عليها بالصراخ عن مكان شقيقها الذي كان نائما في منزله.

وما لبث ان استيقظ على صراخهم ،وبالكاد استطاع ان يلبس ملابسه قبل ان يقوموا بتكبيل يديه ومن ثم خطفه بسرعة ووضعه بسيارة الجيب العسكرية التي انطلقت مسرعة الى جهة مجهولة.

ويذكر الرمحي هو نائب عن كتلة التغيير والاصلاح وامين سر المجلس التشريعي وتطارده قوات الاحتلال منذ حوالي الشهرين عندما اختطفت قوات الاحتلال 29 نائبا وثمانية وزراء في حملة عسكرية فسرت على انها ردا على عملية اسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط في غزة .

ويعتبر الدكتور الرمحي وهو طبيب تخدير، من رموز وقادة الحركة الاسلامية في الضفة الغربية وقد اعتقل سابقا عدة مرات لدي سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وياتي اختطاف الرمحي في هذا الوقت استكمالا لما تقوم به قوات الاحتلال من عمليات استهداف لاعضاء الحكومة الفلسطينية والمجلس التشريعي والتي كان آخرها اعتقال الدكتور ناصر الدين الشاعر نائب رئيس الوزراء ووزير التربية والتعليم والذي اختطف من بيته ايضا ،فجر اول امس.

وسبق ذلك باسبوعين اختطاف رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز الدويك من منزله في حي المصايف في رام الله لينضموا بذلك الى 24 نائبا و4 وزراء لا زالوا وراء القضبان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018