الاحتلال يقتحم غرفة العناية المكثفة في مشفى في نابلس ويعتقل جريحاً من عناصر الجبهة الشعبية..

الاحتلال يقتحم غرفة العناية المكثفة في مشفى في نابلس ويعتقل جريحاً من عناصر الجبهة الشعبية..

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي أحد قادة كتائب ابو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، من غرفة العناية المكثفة في المستشفى الانجيلي بمدينة نابلس بعد اقتحام عشرات من جنود الاحتلال للمشفى.

وقالت مصادر طبية فلسطينية في نابلس أن عشرات جنود الاحتلال الاسرائيلي اقتحموا المشفى الانجيلي فجر أمس بعد أن حاصر المبنى عدد من الجيبات العسكرية الاسرائيلية.

وقال الدكتور طريف أبو صالح طبيب الطوارئ فى مشفى الانجيلي أن جنود الاحتلال اعتقلوا جواد الكعبي( 23عاما) الذي كان يعاني من جروح خطيرة نتيجة اصابته بعدة رصاصات في البطن أدت الى تمزق في الامعاء والمثانة.

وأضاف أبو صالح أن جنود الاحتلال اقتحموا المشفى برفقة طبيب عسكري اسرائيلي وطلبوا شرحا مفصلا عن حالة الكعبي قبل ان يعتقله.

وكان الكعبي قد أصيب بعد رصاصات في البطن فجر الثلاثاء الماضي في مخيم بلاطة للاجئين شرق مدينة نابلس نتيجة اشتباكات مسلحة وقعت بين مقاومين فلسطينيين وجنود الاحتلال.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية أن قوات الإحتلال اعتقلت الليلة الماضية مسؤول الجبهة الشعبية في نابلس.

وتنسب أجهزة أمن الإحتلال لجواد كعبية تجنيد عدد كبير من الإنتحاريين من أجل تنفيذ عمليات انتحارية في إسرائيل.

كما تدعي الأجهزة الأمنية أن كعبية كان المسؤول عن صناعة مواد متفجرة وأحزمة ناسفة لخلايا الجبهة الشعبية في مدينة نابلس. كما تزعم أن له علاقة بمحاولات كثيرة جرت لتفجير عبوات ناسفة ضد قوات الإحتلال في عدد من المحاور الرئيسية في مدينة نابلس، فضلاً عن تنفيذ عدد من عمليات إطلاق النار على قوات الإحتلال في نابلس.

وزعمت أيضاً أنه قام بالتخطيط لتنفيذ عمليات انتحارية في مطلع العام الحالي، علاوة على محاولة إدخال سيارة مفخخة إلى إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018