الاحتلال ينسحب من الشجاعية شرق غزة مخلفًا 28 شهيدًا

الاحتلال ينسحب من الشجاعية شرق غزة مخلفًا 28 شهيدًا

انسحبت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر الجمعة من منطقة الشعف بحي الشجاعية شرق مدينة غزة، وذلك بعد يومين من العمليات العسكرية الإسرائيلية التي خلفت وراءها 28 شهيدًا وعشرات المصابين ودمارًا كبيرًا فى البنية التحتية و منازل المواطنين الفلسطينيين.

وقال شهود عيان إنَّ الاليات العسكرية الاسرائيلية لا تزال تتمركز على الحدود الشرقية لقطاع غزة و تطلق نيران رشاشاتها بكثافة تجاه الحي، فيما لا تزال الطائرات المروحية وطائرات الإستطلاع تجوب أجواء المنطقة.

وقال مسعفون فلسطينيون انهم عثروا عقب انسحاب قوات الاحتلال على جثة شهيد فلسطيني يدعى محمد أبو سكران، 22 عامًا في أحد الاراضى الزراعية بعدما استشهد خلال اطلاق نار من قبل قوات الاحتلال التى كانت تتوغل فى الحي المذكور فيما تم العثور على النصف العلوي للشهيد ناهض حبيب الذي استشهد فى اليوم الاول من العملية العسكرية.

إلى ذلك أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن وفاة طفل فلسطيني متاثر بجراح أصيب بها جراء اثر اطلاق النار عليه من قبل القوات الاسرائيلية شمال قطاع غزة.

واوضحت المصادر أن الطفل أنس زملط من جباليا، استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها، جراء تعرضه لنيران طائرات الاحتلال الإسرائيلي أثناء وقوفه أمام منزله.

وكان الطيران الاسرائيلي قصف فجر الجمعة منزل يعود لاحد نشطاء حركة حماس من عائلة جندية فى حي الشعف شرق مدينة غزة ما ادى الى احداث اضرار مادية كبيرة فى المنزل والمنازل المجاورة .

وفى شمال قطاع غزة اطلقت طائرة مروحية صاروخًا تجاه منزل مكون من طابق واحد فى قرية ام النصر ما ادى الى وقوع إصابتين وصفتا بالمتوسطة.

وفى خانيونس جنوب قطاع غزة اطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية من نوع اف 16 صاروخًا، واحد على الاقل ورشة للحدادة تعود ملكيتها للمواطن كمال أبو داوود وسط المدينة ما ادى الى تدمير الورشة بشكل كامل وتضرر بعض المنازل المجاورة للورشة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018