الاحتلال يواصل ارتكاب المجازر: 1199 شهيدا وأكثر من 5300 جريحا

الاحتلال يواصل ارتكاب المجازر: 1199 شهيدا وأكثر من 5300 جريحا

بدأت قوات الاحتلال اليوم الـ22 لعدوانها على قطاع غزة بسلسلة من الغارات الجوية والقصف المدفعي على مناطق متفرقة من القطاع وتركز على القصف على أجزاء من مدينة غزة.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية أن عدد الشهداء قد ارتفع إلى نحو 1199 شهيدا، إضافة إلى إصابة نحو 5300 آخرين.

واستهدف الاحتلال الاسرائيلي مرة أخرى المدراس التي يَفِر اليها النازحون الغزيون من الاطراف، حيث استهدف صباح اليوم مدرسة تابعة لوكالة الغوث في بلدة بيت لاهيا واطلق باتجاهها عدداً من الصواريخ اسفرت عن استشهاد سيدة وطفلها واصابة آخرين من اللاجئين الجدد والباحثين عن ايواء تحت القصف.

جاء أن طيران الاحتلال الحربي استهدف موقعا قرب منطقة الشيخ رضوان شمال غربي مدينة غزة فجر اليوم. كما استهدفت سلسلة من الغارات الجوية الشريط الحدودي بين القطاع ومصر.

وخلال الليلة الماضية استشهد شخصان على الأقل في غارة إسرائيلية على خان يونس. كما استهدفت العمليات الإسرائيلية مواقع في غرب بيت لاهيا وشمال غرب مدينة غزة.

وطوال يوم أمس كثفت القوات الإسرائيلية قصفها لمدن جنوب القطاع مستهدفة منطقة الشوكة ومخيم الشابورة وقرية أم النصر شرق رفح، لكنها تراجعت من حي تل الهوى بجنوب غرب مدينة غزة بعد توغلها فيه الخميس.

وفي مخيم البريج وسط القطاع ارتكب الطيران الحربي الإسرائيلي جريمة جديدة باستهداف أسرة فلسطينية مما أدى لاستشهاد أم وأطفالها الخمسة وذلك في غارة مساء الجمعة. وكان مواطنان فلسطينيان استشهدا في عمليتي قصف إسرائيليتين على منطقتين في القطاع.

وفي وقت سابق الجمعة تعرضت مناطق بيت لاهيا شمال غرب القطاع وتخوم مدينة غزة أثناء التهدئة المؤقتة لقصف مدفعي إسرائيلي مركز، وارتفعت سحب الدخان الأبيض من المناطق المفتوحة، والتي يرجح أنها ناجمة عن استخدام قنابل الفوسفور الأبيض.

وعلم أن تحركات نشطة غير عادية لدبابات الاحتلال رصدت على تخوم حي التفاح وشرق جباليا شمال غزة، بينما واصلت الآليات الإسرائيلية المنتشرة عند محور نتساريم جنوب القطاع إطلاق قذائفها تجاه عدة أهداف بالمنطقة.

ويرفع ذلك إجمالي عدد الشهداء الذين سقطوا في العدوان المتواصل منذ ثلاثة أسابيع إلى 1199 شهيدا على الأقل -حسب مصادر طبية- بينهم أكثر من 370 طفلا وأكثر من 85 امرأة. وتجاوز عدد الجرحى 5300 نصفهم أطفال ونساء وأكثر من 400 منهم حالتهم خطرة.