الاونروا : "الفلسطينيون في غزة يعيشون مأساة حقيقية ونحن امام ظاهرة لجوء داخلي في القطاع"

الاونروا : "الفلسطينيون في غزة يعيشون مأساة حقيقية ونحن امام ظاهرة لجوء داخلي في القطاع"

الاونروا : الفلسطينيون في غزة يعيشون ماساة حقيقية ونحن امام ظاهرة لجوء داخلي في القطاع


أكد جون جنج مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" خلال جولة تفقدية للمناطق التي اجتاحتها القوات الاسرائيلية في جنوب وشمال قطاع غزة ان السكان الفلسطينيين في المناطق التي زارها يعيشون ماساة حقيقية مشيرا الى ان ابسط السبل الحياتية الانسانية مثل الماء والكهرباء وانهيار نظام الحياة اليومية والخوف والامراض النفسية اصبح ظاهرة ملموسة في قطاع غزة.

وقال "جنج" خلال زيارته لمدرسة ابتدائية افتتحتها الاونروا امام مئات المهجرين الفلسطينيين الجدد من منطقة "الشوكة" شرق مدينة رفح والذين تركوا منازلهم بعد الاجتياح الاسرائيلي الجديد لمنطقتهم :" اننا امام ظاهرة جديدة من اللجوء الداخلي وغير المقبول والذي كنا قد اعتقدنا انه انتهى الى الابد ولكن ما يحدث اليوم يثير الصدمة بسبب الاوضاع المأساوية لهؤلاء اللاجئين الذين تركوا منازلهم ولم يعودوا يملكون شيئا الا ما تقدمه لهم الاونروا حالياً".

وقال: "إننا وضعنا كمرحلة اولى 36 عائلة فلسطينية في هذه المدرسة تتكون من 216 فردًا منوها الى ان الاوضاع في غزة تزداد سوءا بصورة يومية مطالبا الحكومة الاسرائيلية بضرورة السماح بادخال الحاويات الفارغة كي تتمكن الاونروا من تقديم مساعدات عاجلة للسكان".

واوضح ان "ما دفع هؤلاء اللاجئين الى مغادرة بيوتهم هو خوفهم على انفسهم وسلامة اطفالهم وظروفهم الصعبة والتي اصبحت لا تطاق واحد لا يعرف كم ستمتد الازمة الحالية لهؤلاء المهجرين الجدد".

وأشار المسؤول الدولي والذي زار المنطقة التي اجتاحتها اسرائيل في شمال قطاع غزة ان احدى نتائج هذا الاجتياح هو ان "اكثر من 8000 فلسطيني الان في منطقة "احدة لسلاطين" يعتمدون على خزانات الاونروا لاحضار المياه لهم منوها الى ان خطوط المياه والكهرباء دمرت تمامً اضافة الى قطع الكهرباء بصورة مستمرة بسبب التدمير الحاصل لها من قبل قوات الاحتلال .

واوضح ان المجتمع الدولي اصبح لا يشعر كثير ا بهذه المشكلة المزمنة منذ سنوات مطالبا الجميع بتفهم الاحتياجات الانسانية للفلسطينيين والتخفيف من معاناتهم المستمرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018