البطش يؤكد أن سياسة هدم البيوت قد أثبتت فشلها

البطش يؤكد أن سياسة هدم البيوت قد أثبتت فشلها

أكد الشيخ خالد البطش، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن سياسة هدم المنازل الخاصة برجال المقاومة الفلسطينية ستفشل لان العدو جربها من قبل في هدم بيوت الاستشهاديين ولم تجد نفعا في وقف المقاومة والعمليات الاستشهادية.

وأوضح البطش في تصريح له، وزع على الإعلام، أن "الهدف من سياسة الهدم الذي يتبعها العدو الصهيوني لقادة المقاومة تهدف النيل من عزيمة المقاومة وتحطيم معنوياتهم من أجل تمرير مخططاته الظالمة".

وبين أن شعبنا يتوحد ويزداد تمسكا بحقه وجهاده ونضاله كلما أمعن العدو في جرائمه مبينا أن سياسة الهدم وتجريف المنازل وعمليات التوغل "ستدفع المقاومين لتنفيذ مزيد من العلميات البطولية على غرار ما فعلت الاستشهادية مرفت مسعود، منفذة الهجوم الاستشهادي الذي أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي".

وأعتبر البطش أن الهروب الكبير لمستوطني سديروت من داخل منازلهم هو "انتصار للمقاومة الفلسطينية وثمرة لجهاد المقاومين الأبطال"، وقال إن "على العدو أن يذوق مرارة التشرد والتهجير الذي ينفذها تجاه الفلسطينيين منذ عشرات السنين".

ودعا إلى الوقوف إلى جانب أصحاب البيوت المدمرة ومساعدتهم وإيوائهم، مؤكدا أن "العدو الصهيوني والطائرات الصهيونية لا تفرق بين بيت وبيت". واستنكر البطش الموقف العربي الصامت تجاه العدوان الإرهابي الذي خلف عشرات الشهداء ومئات الجرحى خلال الأسابيع الماضية.

وتوقع البطش أن يجري تصعيد العدوان على المدن الفلسطينية بعد فشله في وقف المقاومة الفلسطينية، موضحا أن "استهداف المدنيين وسقوط أعداد كبير من الشهداء يأتي لتسجيل انتصارات وهمية يريد أن يسوقها العدو على مجتمعه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018