الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: تصريحات كولن باول تشكل دعما لسياسة الاغتيالات

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: تصريحات كولن باول تشكل دعما لسياسة الاغتيالات

قال الناطق باسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان تصريحات كولن باول، وزير الخارجية الأمريكي، التي أدلى بها أمس بعد لقاءه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون، تشكل تصعيدا للضغط الأمريكي على الشعب الفلسطيني.

واعتبر بيان الناطق باسم الجبهة ان تلك التصريحات "تتطابق مع الموقف الإسرائيلي في النظر الى الانتفاضة والمقاومة المشروعة لشعبنا باعتبارها عنفا وإرهابا، واعتبارها عدوا للسلام ". واتهم البيان باول "بالتغاضي عن جذر الإرهاب والعنف الذي يمثله الاحتلال والعدوان الإسرائيلي". كما قال ان هذا الموقف "يعطي تغطيه لاعمال الاغتيال والقتل والاعتقال والاستيطان والتدمير والحصار والعقوبات الجماعية، ويشجع إسرائيل على مواصلة الممارسات الإجرامية الدموية بحق شعبنا".

ورأى البيان "ان الموقف الأمريكي ينسجم مع تعديلات شارون على خارطة الطريق والتي تحولها الى خارطة إسرائيلية، بما لا يفتح أي أفق لسلام متوازن قائم على الشرعية الدولية، ويؤدي الى استمرار دوامة العنف والإرهاب الإسرائيلية".

واكدت الجبهة الديمقراطية في بيانها "على الحق المشروع لشعبنا في المقاومة والانتفاضة"، ودعت "الى توحيد خطها والى تشكيل قيادة وطنية موحدة ببرنامج سياسي واصلاحي موحد وتشكيل حكومة اتحاد وطني".

كما دعت اللجنة الرباعية التي ستجتمع في الأردن للاستجابة لدعوة كوفي عنان بإرسال قوات دولية لحماية الشعب الفلسطيني من المحتلين والمستوطنين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018