الجبهة الشعبية ترى خطوة عباس متسرعة وتدعو إلى حكومة وحدة وإقامة لجنة تحقيق في إطلاق النار على رئيس الوزراء..

الجبهة الشعبية ترى خطوة عباس متسرعة وتدعو إلى حكومة وحدة وإقامة لجنة تحقيق في إطلاق النار على رئيس الوزراء..


طالب الدكتور ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤول قيادتها في الخارج بتشكيل لجنة تحقيق لتحديد من يقف وراء هذا العمل الخطير الذي يستهدف دفع الساحة الفلسطينية إلى اقتتال وفتنة داخلية طالما سعى الاحتلال الإسرائيلي إلى إشعالها.

وحول خطاب رئيس السلطة محمود عباس ودعوته إلى إجراء انتخابات مبكرة، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور رباح مهنا "إن قرار الرئيس أبو مازن حول إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة يعتبر خطوة متسرعة، ورغم ذلك لاحظ د. مهنا أن الرئيس ترك الباب مفتوحاً من أجل استمرار الحوار."

ويرى مهنا ان الخيار الأنسب لعلاج الأوضاع الفلسطينية والحفاظ على وحدة الصف الفلسطيني وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وتخفيف معاناة أبناء شعبنا هو الاستمرار في الحوار الوطني الشامل على أن يحدد بسقف زمني على أساس وثيقة الوفاق الوطني لتشكيل حكومة وحدة وطنية، بعيداً عن الثنائية الضارة التي تؤدي إلى المحاصصة وتوتير الأجواء الوطنية.

وأضاف: " إن الأوضاع الفلسطينية المتوترة والمشحونة لا تحتمل هكذا خيارات خاصة إذا ما كانت بعيدة عن التوافق الوطني فشعبنا لا يحتاج إلى مزيد من عناصر التوتير."

وأضاف: " ندعو أبناء شعبنا وجميع القوى السياسية وبشكل خاص الأخوة في "فتح" و"حماس" إلى تجنب كل ما من شأنه توتير الأوضاع الفلسطينية الداخلية والبحث عن كل عوامل التوحد والتوافق."

وقال: "إن الجبهة الشعبية ستستمر في بذل المزيد من الجهد لاستمرار الحوار ووقف الحملات الإعلامية المتبادلة وإنهاء الفوضى والفلتان الأمني وصولاً إلى حكومة وحدة وطنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني، تعزز صمود شعبنا، وتؤمن احتياجاته وتعمل على فك الحصار الظالم."

وأدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة حادث إطلاق النار على رئيس الوزراء الفلسطيني والوفد المرافق له.

وأدلى الدكتور ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤول قيادتها في الخارج بتصريح أدان فيه بشدة حادث إطلاق النار الذي تعرض له السيد إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني والوفد المرافق له، والذي ترتب عنه استشهاد أحد مرافقيه وإصابة خمسة آخرين .

وقال الطاهر: " إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدعو إلى تشكيل لجنة تحقيق وبصورة عاجلة لتحديد من يقف وراء هذا العمل الخطير الذي يستهدف دفع الساحة الفلسطينية إلى اقتتال وفتنة داخلية طالما سعى الاحتلال الإسرائيلي إلى إشعالها."

وأضاف: " كما تدعو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى محاكمة المسوؤلين عن إطلاق النار ومن يقف ورائه وتقديمهم إلى العدالة."

وأضاف: " الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدين مظاهر الفوضى المسلحة والفلتان الأمني وتدعو جميع الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية إلى رص الصفوف، وإجراء حوارٍ وطني شامل لمواجهة المخاطر الكبيرة التي تتعرض لها قضية فلسطين، وتدعو إلى إبقاء كل البنادق الفلسطينية موجهة فقط نحو الاحتلال الصهيوني."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018