الجبهة الشعبية توافق، بتحفظ، على الهدنة المقترحة

الجبهة الشعبية توافق، بتحفظ، على الهدنة المقترحة

اعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين موافقتها، بتحفظ، على الهدنة التى عرضها رئيس الوزراء الفلسطيني، محمود عباسن ابو مازن، على الفصائل الفلسطينية فى اجتماعاته الاخيرة معها .

وقالت الجبهة فى بيان صدر عنها ظهر اليوم الاثنين، انها توافق على الهدنة التى ترتبط بالمشروع الوطنى والتى تؤمن حماية الامن الوطنى وحق شعبنا فى مقاومة الاحتلال وفى الحماية الدولية المؤقتة وفقا لاتفاقيات جنيف الرابعة واجراء الانتخابات كوسيلة لتقرير المصير والسيادة والاستقلال الوطنى"

واضاف البيان "ان الجبهة تريد الهدنة التى تقطع الطريق على فرض الوصاية الامريكية الاسرائيلية على شعبنا وعلى استهدافات خارطة الطريق التى ستعيدنا الى دوائر التفاوض الامنى والدوريات المشتركة ودولة الادارة السكانية المؤقتة الى ما لا نهاية" .

وتابع البيان يقول "ان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اذ لا ترى فيما يسمى بالهدنة موقفا معزولا عن البرنامج الوطنى وادارة اشكال الصراع فانها تؤكد بان مفتاح حماية المشروع الوطنى والمصلحة الوطنية العليا والثوابت الوطنية بما فيها الافراج عن كافة الاسرى، هو بناء القيادة الوطنية الموحدة من الجميع كمرجعية عليا للشعب الفلسطينى، تستجيب لمرحلة النضال التحرري وللواقع والمستجدات الموضوعية وتضمن المشاركة فى صياغة القرار الوطنى وتنفيذه على مختلف المستويات وحماية منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعى والوحيد لشعبنا، وبرنامجها السياسى فى العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس" .