الجبهة الشعبية ستقدم أفكارا خلال اجتماعاتها المقبلة مع المسؤولين المصريين..

الجبهة الشعبية ستقدم أفكارا خلال اجتماعاتها المقبلة مع المسؤولين المصريين..

اكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الاحد ان ديها مجموعة أفكار ستطرحها خلال اجتماعاتها المقبلة مع مسؤوليين مصريين فى القاهرة

واوضحت الجبهة ان هذه الافكار تستند بالاساس الى وثيقة الوفاق الوطني و مناسبة لعلاج جذري للوضع الفلسطيني الداخلي، خاصة الاقتتال بين حركتي فتح وحماس .

وقال رباح مهنا، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الجبهة فى تصريحات له " نعتقد أن ما جرى في مكة لم يضع الأساس السليم لحل وترتيب الوضع الفلسطيني الداخلي، حيث تجاوز اتفاق مكة سياسياً ما تم الضغط عليه في وثيقة الوفاق الوطني وانتهج منهج المحاصصة بين الحركتين بدل منهج تشكيل الكل الوطني على أساس الشراكة الحقيقية مع حفظ حق الحركتين بحجميهما في العمل الفلسطيني الداخلي، لذلك نحن نرى أنه يجب الإسراع في ترتيب منظمة التحرير وفق ما اتفق عليه في القاهرة وما جاء في وثيقة الوفاق الوطني".

واوضح ان المنظمة بوضعها الحالي ضعيفة وغير قادرة على فعل شيء، لذلك يجب إعادة ترتيبها ببرنامجها وهيكليتها حسب التمثيل النسبي في الانتخابات .

وشدد على ضرورة وضع القانون تحت التنفيذ وازالة الصفة التنظيمية عن الأجهزة الأمنية، حتى تكون أجهزة تدافع عن أمن الوطن والمواطن كما شدد على وجوب الاتفاق على آليات لحل الاشكاليات دون اللجوء إلى العنف والاقتتال الداخلي".