الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تهدد بفضح وتعرية الجهة التي تباشر بخرق الاتفاق

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تهدد  بفضح وتعرية الجهة التي تباشر بخرق الاتفاق

هددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بفضح وتعرية الجهة التي تباشر بخرق الاتفاق الذي تم بين حركتي فتح وحماس.

واكدت الجبهة في بيان لها على اهمية ومحورية تشكيل حكومة الوحدة الوطنية للخروج من المأزق الحالي والسير بالقضية الوطنية الى الامام، مشددة على ضرورة احترام حرمة الدم الفلسطيني لانه خط احمر يمنع تجاوزه على حد تعبيرها .

كما وقررت القيادات في الجبهة، تنظيم سلسة من الفعليات الجماهيرية في مختلف مناطق ومخيمات القطاع، بما يشمل مسيرات حاشدة وندوات وموتمرات شعبية .

واوضحت الجبهة ان الفعاليات تأتي دعما للجهد السياسي والوطني، ومنعا لتكرار ما حصل من تجاوزات للاعراف الفلسطينية وصولا الى تشكيل حكومة وحدة وطنية

وبدات الجبهة اولي فعاليتها في مخيم البريج حيث اقامت خيمة اعتصام رمزية كتب عليها شعارات تدعو لوقف نزيف الدم الفلسطيني وتدعو للوحدة الوطنية وقد رُفعت فوقها وإلى جانبها الأعلام الفلسطينية .

وتقيم الجبهة الشعبية هذه الخيمة التي ستستمر لثلاث أيام كخطوة أولى احتجاجاً على الأحداث الدامية والمؤلمة التي امتدت عبر شوارع محافظات غزة قد أمها منذ ساعات الصباح العديد من الشخصيات والفعاليات الوطنية والمواطنين من أبناء المخيم و محافظة الوسطى الذين عبروا عن رفضهم لأسلوب الحوار بلغة البنادق على الساحة الفلسطينية .

ودعا هؤلاء لوقف كل مظاهر التوتر والاحتقان في الشارع وذلك بوقف الحملات الإعلامية المتبادلة ، وسحب المسلحين من الشوارع والعودة لطاولة الحوار


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018